الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “لاسميت” تهمش المدن العتيقة بسوس، وتحذفها من برنامجها

“لاسميت” تهمش المدن العتيقة بسوس، وتحذفها من برنامجها

يشكل تثمين وتحسين الجاذبية السياحية للمدن العتيقة أحد الأهداف التي تراهن عليها الجمعية المغربية للهندسة السياحية “لاسميت” التابعة لوزارة السياحة.

وضمن هذا السياق، وضعت “لاسميت” برنامج يستهدف المدن العتيقة في المدن المغربية، بما فيها مراكش والصويرة وفاس ومكناس وطنجة وتطوان وسلا وورزازات، وذلك وفقا لاستراتيجية تطوير المنتجات السياحية للجمعية، التي يجسدها التوقيع على اتفاقية إطار “مدينتي” في عام 2016 مع شركاء محليين ومركزيين.

وانطلاقا من هذه الرؤية، فإن إعادة تأهيل وتثمين المدن العتيقة سيضطلعان بدور حاسم، لا سيما في هذا السياق بالذات.

ومن خلال هذا التوجه الجديد يمكن للمدن العتيقة أن تكون منتجا سياحيا استثنائيا من أجل الخروج من الأزمة. ويتعلق الأمر بإحداث طرق ومسارات موضعية ومتماسكة، وإقامة شبكات بين المدن العتيقة من خلال إقامة روابط فيما بينها.

ويتبين من هذا البرنامج أن المدن العتيقة بسوس ماسة، وهي جهة سياحية بامتياز، تم تهميشها من طرف “لاسميت”، ويتعلق الأمر بمدن تارودانت، وتزنيت، وطاطا، وإنزكان..وكلها مدن عتيقة وتاريخية.

وتعليقا على ذلك، قال أحد المنعشين السياحيين بأكادير إن التأهيل السياحي للمدن والمراكز العتيقة بسوس بشأنه تثمين المنتوج السياحي بالجهة وتنويعه وجعله متكاملا وجذابا، مضيفا أن مؤسسة “لاسميت” تدبر عقارات كبيرة بجهة سوس اقتنتها بأثمنة زهيدة من أجل الاستثمار في الصناعة السياحية.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *