الرئيسية 10 المشهد الأول 10 وثيقة..الحالة الميكانيكية لسيارة إسعاف وراء وفاة سائقها بتارودانت

وثيقة..الحالة الميكانيكية لسيارة إسعاف وراء وفاة سائقها بتارودانت

بعد نشر “مشاهد” لمقال تحت عنوان ” أكادير..من المسؤول عن وفاة سائق سيارة اسعاف” توصلت الجريدة بوثيقة تؤكد أن سبب حادث السير هو الحالة الميكانيكية لسيارة الاسعاف، وأنها أصبحت غير صالحة للاستعمال منذ سنوات.

وحسب رسالة موجهة من المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتاريخ 14 يونيو 2017 الى المندوب الاقليمي للصحة باكادير انه تم التوقف عن استعمال سيارة الاسعاف في يونيو 2017 لعدم ملاءمتها للاستعمال نظرا لغياب أدنى شروط الأمن والسلامة خلال حملات التبرع بالدم.

وأضافت الرسالة أن سيارة الإسعاف، موضوع حادث السير بتارودانت أمس، “لاتصلح لنقل أجهزة العمل وبالاحرى نقل الاطر الطبية”.

 

وقد وقعت حادثة سير خطيرة ، زوال امس السبت، بتارودانت أودت بحياة سائق سيارة إسعاف.

وقد نجم الحادث عن اصطدام قوي بين شاحنة من الحجم الكبير وسيارة إسعاف، مما تسبّب في مصرع سائق سيارة الاسعاف التابعة لمركز تحاقن الدم بأكادير.

وذكرت مصادر عليمة، أن الحالة الميكانيكية لسيارة هي التي تسببت في حادث السير، مشيرا أن هذه السيارة المتهالكة كانت تنقل الدم من مركز تحاقن الدم من حي احشاش الى مستشفى الحسن الثاني فقط نظرا لحالتها المهترئة.

وتساءلت ذات المصادر، عن المسؤول الذي اعطى تعليماته باستعمال سيارة اسعاف متهالكة لنقل الدم من تكنة المخازنية بأولوز، التي تبعد عن اكادير بما يناهز 160 كلم، في حين أن المندوبية الجهوية للصحة باكادير تتوفر على سيارات اسعاف جديدة حصلت عليها على شكل هبات من مؤسسات منتخبة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *