وطنيات

وهبي من أكادير: نحن أهل الحوار ولكننا ملزمون باتخاذ القرار

قال عبد اللطيف وهبي، الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، إنه “قررنا تغيير مسار وتوجه الحزب انطلاقا من سوس، ومكننا ذلك التصور من تغيير مسارات الحزب للافضل”.

وأكد وهبي، في كلمته الافتتاحية خلال المؤتمر الجهوي للبام بأكادير، اليوم السبت، “حزبنا أريد له أن يكون في المعارضة وأن يستمر فيها، وحاول البعض أن لايصل البام لتدبير الشان العام”.

وأضاف وهبي أن “سوس تحملت الكثير، وهمشت في نواحي كثيرة، ورغم ذلك ظل رجالات سوس شامخين” مشددا على أن “جهة سوس تقود الى ما فيه مصلحة الوطن وستسمتر”.

وأكد وهبي أن “منطقة سوس تراجعت في السنوات الأخيرة اقتصاديا، ورغم ذلك فإن الرهان الآن على أن تساهم هذه الجهة وتقود الاقتصاد الجديد”.

وأثنى وهبي على ” حصيلة الحكومة التي يقودها عزيز أخنوش، معتبرا ان جميع القرارات المتخذة، رغم الوضعية الاقتصادية العالمية الصعبة، تصب في مصلحة الوطن والمواطنين”.

وعدد وهبي التدابير الحكومية المتخذة في مجال دعم صندوق المقاصة وقطاعات الصحة والتعليم والشباب وتطوير الادارات والزيادة في الاجور.

وقال وهبي إننا ندعم الحكومة في جميع قرارات الاصلاح رغم انتقادات البعض لنا” معتبرا أن “الشتم والسب لن يوقف مسيرة الاصلاح”.

واستغرب الأمين العام للبام من ” من يعتقد أن البام سيظل في صراع مع حزب الاحرار رغم الدخول للحكومة، واعتبر أن التحالف يقضي الترفع عن الصراعات والعمل سويا لما فيه مصلحة الوطن”.

وشدد وهبي على أن ” نتائج الانتخابات وأصوات المواطنين، حتمت علينا أن نتحالف مع الاحرار لقيادة الحكومة لما فيه مصلحة الوطن”. مؤكدا على أن “اخنوش يتعامل باحترام مع حزب البام ويتشاور مع قيادته في كل ما يهم تدبير الحكومة”.

وختم زعيم الباميين كلمته بالقول “واجه حزب البام انتقادات كبيرة، ولكن مايجهله هؤلاء أنه لن يكون ابن سوس امينا عام لحزب وسيفشل حتما”. مؤكدا على “أننا حزب حوار، ومناقشة، واهل قرار، ومستعدين لمناقشة نقاط الاختلاف، ونحن نتحمل مسؤولية كافة قرارتنا ونتائجها”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *