تربويات

بنموسى يطلع على سير الدراسة بالسمارة

اطلع وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، خلال زيارة قام بها أمس الأربعاء، لثانوية لحبيب ولد البلال التأهيلية بالسمارة، على سير الدراسة بهذه المؤسسة التي فتحت أبوابها خلال الموسم الدراسي الحالي.

ووقف بنموسى، الذي كان مرفوقا بوالي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون عبد السلام بكرات وعمال أقاليم السمارة وبوجدور وطرفاية، وعدد من المنتخبين ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين امبارك الحنصالي، على البنية التحتية لهذه المؤسسة التي تم تشييدها في إطار البرنامج الوطني المندمج لتأهيل المؤسسات التعليمية وبرنامج الدعم المدرسي بالإقليم.

وشكلت هذه الزيارة مناسبة للوقوف على سير مركز الفرصة الثانية للجيل الجديد بمدينة السمارة، الذي أنجزته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، للمستفيدين بهدف إعادة إدماجهم في التربية النظامية، وبالتالي تعزيز اندماجهم الاجتماعي والمهني.

ويقدم مركز المسيرة الخضراء الفرصة الثانية للجيل الجديد، مجموعة من الخدمات التربوية والتكوينية الرامية إلى تزويد الأطفال والشباب الذين لم يلتحقوا بالمدرسة أو الذين لم يتمكنوا من متابعة دراستهم، بالكفايات اللازمة التي تمكنهم من إعادة الاندماج في المؤسسات التعليمية، أو الاندماج السوسيو-مهني.

وتستهدف هذه البنية التحتية التربوية، التي رصد لها غلاف مالي قدره 850 ألف درهم، ما مجموعه 50 مستفيدا من الأطفال الذين لم يلتحقوا بالفصول الدراسية أو ممن انقطعوا عن الدراسة، وكذا الشباب الذين لا يتوفرون على مؤهلات مهنية.

ويوفر هذا المركز، الذي يشكل نموذجا واعدا لمساعدة هذه الشريحة على إعادة بناء مستقبلها من خلال التعلم واكتساب مهارات إحدى المهن، تكوينات في مجالات الحلاقة، والطبخ، والإعلاميات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *