مجتمع

إحداث أزيد من 100 مركز للتكفل بالنساء ضحايا العنف

أفادت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة بأنه تم تكوين أكثر من 80 ألف امرأة وإحداث أزيد من 100 مركز للتكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف في جميع أقاليم المملكة، بالتزام مالي قدره 386 مليون درهم.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن برنامج “جسر التمكين والريادة”، الذي يتم تنزيله مع مكونات القطب الاجتماعي وبالتعاون مع مجالس الجهات والولايات والعمالات، يهدف إلى خلق شبكة ترابية للحاضنات الاجتماعيات تعتمد الإبداع الاجتماعي من أجل المواكبة عن قرب للنساء لبلورة مشاريع لتحقيق التمكين الاقتصادي باعتباره رافعة أساسية لمواكبة النساء ومساعدتهن للخروج من دوامة العنف.

ويروم هذا البرنامج، المندرج في إطار الخطة الحكومية الثالثة للمساواة بشكل منسق مع القطاعات الوزارية الأخرى، مواكبة وتمكين 36 ألف مستفيدة على الصعيد الوطني بمعدل ثلاثة آلاف مستفيدة على مستوى كل جهة، بميزانية إجمالية قدرها 386 مليون درهم، حيث تم حاليا تسجيل أزيد من 83 ألف امرأة في جميع الجهات، ويتلقين تدريبات رقمية في المهارات الشخصية والمقاولاتية والريادة.

من جهة أخرى، سجل البلاغ أن الوزارة تواصل جهودها، في إطار إعلان مراكش 2020 للاتحاد الوطني لنساء المغرب، لخلق ودعم مراكز الاستماع والإيواء والتوجيه القانوني للنساء في وضعية صعبة، وكذا المواكبة النفسية لهن عبر مختلف ربوع المملكة في المجالين الحضري والقروي.

كما انخرطت الوزارة في إحداث مؤسسات متعددة الوظائف للنساء للتكفل وإيواء النساء ضحايا العنف في جميع جهات وأقاليم المملكة، وقد تم لهذه الغاية توقيع 105 اتفاقيات شراكة مع الجمعيات المسيرة لهذه المؤسسات، مع تقديم دعم مالي يصل إلى 25 مليون درهم سنة 2024 للتمكين الاقتصادي للنساء، وتوفير خدمات التكفل والإيواء للنساء في وضعية صعبة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *