انتخابات

حزب الاستقلال يصادق على تنظيم مؤتمره الوطني 18 أواخر شهر أبريل

جرى اليوم السبت ببوزنيقة، انتخاب أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن عشر لحزب الاستقلال، كما تمت المصادقة على تنظيم المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب أيام 26 و27 و28 أبريل المقبل ببوزنيقة.

وهكذا، تم خلال أشغال دورة المجلس الوطني للحزب انتخاب عضو اللجنة التنفيذية، عبد الجبار الرشيدي، رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن عشر لحزب “الميزان”، ومنصور البركي نائبا له، ونعمية بنيحيى مقررة عامة للجنة، ومصطفى تاج نائبا للمقررة العامة.

وفي كلمة بالمناسبة، أعرب الرشيدي عن اعتزازه بانتخابه على رأس اللجنة التحضيرية للمؤتر ال18 للحزب، معتبرا أن الأمر يتعلق ب”تكليف وأمانة ثقيلة” ومهمة لايمكن النجاح بها دون تضافر جهود كافة مناضلات ومناضلي الحزب وانخراطهم الفاعل والفعال من أجل إنجاح فعاليات المؤتمر القادم.

وبعد أن أشار إلى عدد من الإكراهات والتحديات التي واجهها الحزب مؤخرا، اعتبر أن اجتماع اللجنة التنفيذية الأخير شكل “لحظة تاريخية في حياة الحزب، بالنظر إلى ما خلفه من ارتياح كبير لدى المناضلات والمناضلين في جميع فروع الحزب، وهيئاته ومنظماته، وجمعياته”.

وأكد أن الوضع الراهن يمهد الطريق نحو جعل المؤتمر 18 “مؤتمرا للتميز والتفرد وفضاء لصياغة الرؤية المستقبلية للحزب” في سياق يتسم بمجموعة من التحديات الداخلية والخارجية، مشددا على ضرورة تأهيل الحزب على جميع المستويات من أجل مواكبة التحولات المجتمعية المتسارعة.

وفي هذا السياق دعا الرشيدي كافة الاستقلاليات والاستقلاليين إلى “مواصلة مسار رواد ومؤسسي حزب الاستقلال وابقاء شعلة الحزب متقدة والاستمرار في الدفاع عن قضايا الوطن والمجتمع ودعم الأوراش الكبرى الهيكلية التي يقودها الملك محمد السادس التي تروم حفظ كرامة المواطن وتحسين أوضاعه الاجتماعية وتحديث الدولة والاقتصاد لمواجهة مختلف التحديات والمخاطر وتحصين السيادة الوطنية في جميع أبعادها”.

كما تميزت أشغال دورة المجلس الوطني لحزب الاستقلال، التي شهدت حضور على الخصوص، الأمين العام للحزب، نزار بركة، وأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، بالإضافة إلى مناضلات ومناضلي الحزب من مختلف جهات المملكة، بتشكيل هياكل اللجنة التحضيرية، واللجان الفرعية وهياكلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *