حوادث

الحكم على “مغتصب تيندر “المغربي ب 18 سنة سجنا

أصدرت محكمة الجنايات في باريس الجمعة حكما بالسجن 18 عاما في حق سليم برادة الملقّب بـ”مغتصب تيندر”، بعد أدانته باغتصاب 15 امرأة تعرّف عليهنّ عبر مواقع المواعدة ومنصات التواصل الاجتماعي. فيما كان المدعي العام قد طلب الخميس عقوبة بالسجن 19 عاما في حق برادة محكمة الجنايات في العاصمة الفرنسية باريس الجمعة على سليم برادة الملقب بـ”مغتصب تيندر” بالسجن لمدة 18عاما.

وقد أدين المتهم، وهو مصوّر سابق مغربي يبلغ 38 عاما، بارتكاب 12 جريمة اغتصاب وثلاثة اعتداءات جنسية.

هذا، وقرأ القاضي تييري فوسينا أسماء الضحايا واحدة تلو الأخرى. كما أشار إلى أنّ الوقائع التي ارتُكبت بين 2014 و2016 وواجه برادة بسببها ما يصل إلى 20 عاما في السجن، تتعلق “بشابات وحتى بصغيرات”. وكان برادة يستدرجهنّ إلى منزله من خلال رسائل عبر الإنترنت تعرض عليهنّ الخضوع لجلسات تصوير.

وإلى ذلك، لفت القاضي إلى “الأهمية المؤكدة للضرر” الذي لحق بالضحايا، و”التغيير الكبير الذي واجهنه على المستويين الشخصي والمهني” والمستمر حتى اليوم.

كما أوضح أنّ سليم برادة كان قد اتهم بأفعال مماثلة ارتكبها مباشرة بعد إطلاق سراحه في هذه القضية في العام 2019، بعد عامين ونصف من حبسه احتياطيا. ويذكر أن الحكم مرفق بقرار يلزمه بشكل نهائي بمغادرة الأراضي الفرنسية.

ومن جهته، قال برادة قبل التداول بالحكم “أود فقط القول إنّ هذا الوحش (…) ليس أنا”.

أما المدّعيات فصِحن عند انتهاء الجلسة “شكرا”، “شكرا جزيلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *