مجتمع

“أمنيستي” تطالب بإلغاء تجريم الإجهاض في المغرب

دعت منظمة العفو الدولية (فرع المغرب)، إلى توقيف تجريم عقوبة الإجهاض في المغرب، مؤكدة في تقريرها اليوم الثلاثاء خلال ندوة صحفية بالرباط،أن تجريم هذه الظاهرة يجبر العديد من النساء على الولوج لوسائل سرية غير آمنة وتعرض حياتهن للخطر.

وطالبت المنظمة بتوفير الحق في الرعاية الصحية لملايين النساء والفتيات و توفير الحماية والرعاية خلال عملية الإجهاض في إطار القانون بدل المتابعة القضائية،في الوقت الذي تصل نسبة إجهاض الفتيات بالمغرب ما بين 700 إلى 1000 حالة يوميا بحسب المنظمة التي نبهت إلى غياب احصائيات رسمية حول هذه الظاهرة.

وحذرت المنظمة الدولية من النتائج الوخيمة التي يحدثها الإجهاض السري،مطالبة  بمراعاة الصحة العامة والحقوق الفردية والسلامة الجسدية والنفسية للنساء والفتيات ولأسرهن أيضا.

ودعت “أمنيسيتي”، حكومات العالم برفع اليد على تجريم الاجهاض من خلال الرغبة في إجرائه أو المساعدة في الحصول على معلومات أو سلع أو أدوية أو خدمات تتعلق به.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *