ثقافة وفن

معرض الكتاب..محمد عبد الرحمان برادة يقدم مؤلفه “شغف وإرادة”

قدم الصحافي والناشر محمد عبد الرحمان برادة مؤلفه “شغف وإرادة” خلال لقاء، نظم أمس الخميس، ضمن فقرات الدورة الـ29 للمعرض الدولي للنشر والكتاب الجارية فعالياتها بالرباط.

ويعكس هذا الكتاب، الصادر عن منشورات (برومو برس) في 237 صفحة من الحجم المتوسط، تجربة برادة في مختلف المجالات ضمنها الصحافة والنشر والتوزيع والثقافة والعلاقات العامة.

ويكشف المؤلف كواليس التزاماته المهنية المتعددة، مقدما للمتلقي رحلة مثيرة إلى قلب الصناعات الإعلامية والثقافية، ليكون هذا العمل الأدبي مصدرا ثريا للإلهام والتأمل للمشدودين إلى مجال التواصل.

كما يتناول كتاب ’’شغف وإرادة’’، الصادر باللغة العربية، آراء مؤلفه في الحياة وحول المهنة، وكذا حول مسلسل استقلال المغرب واستكمال الوحدة الترابية للمملكة، وذلك عبر عدة فصول تتضمن وثائق عن حياة السيد برادة وكذلك عن الحياة العامة، وصور نادرة للمغرب في سبعينيات وثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وكذا المغرب في عهده الجديد.

واختار محمد عبد الرحمان برادة لهذه الفصول عناوين دالة على كل مرحلة من حياته، منها ”وجدة في خاطري”، و”سبريس، مغامرة العمر”، و”ذاكرة ملك”، و”الجائزة الوطنية للصحافة”، و”وسام الاستحقاق: رعاية ملكية”، و’’كتب لها تاريخ”، و”اتحاد الموزعين.. من باريس إلى بيروت”، و”حياة أخرى الرياضة ـ الكشفية’’.

واعتبر برادة، خلال هذا اللقاء، أن المعرض الدولي للنشر والكتاب يمثل فرصة مثالية لتقديم جديد أعماله أمام حضور من مختلف المشارب، وأنه يأمل ، من خلال هذا الكتاب ، التفاسم مع القراء مختلف المراحل التي طبعت مسيرته، ورؤيته حول تطور الصحافة والنشر في المغرب.

وقال إن ’’إلهام إنجاز هذا العمل تولد لدي خلال فترة جائحة (كوفيد-19)، بينما كنت أراجع مختلف المقالات والصور المتراكمة طوال حياتي”، مشيرا إلى أن إبداع عمل أصيل وهادف يتطلب تعاملا دقيقا مع المعلومات.

وعن عنوان هذا المؤلف، أوضح برادة أن الشغف والرغبة يمثلان حجر الزاوية في أي عمل، سواء كان مهنيا أو أكاديميا أو شخصيا، معلنا ، بالمناسبة ، أن الكتاب سيكون متاحا قريبا باللغة الفرنسية.

وتميز هذا اللقاء بحضور وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، ووزير التجهيز والماء، نزار بركة، وشخصيات تنتمي لعوالم السياسة والإعلام والثقافة.

وازداد محمد عبد الرحمان برادة عام 1941 بوجدة، وتابع مع بداية السبعينيات تكوينا في الصحافة بعدة معاهد عليا متخصصة في فرنسا قبل أن ينشر صحيفة “مراسلات الصحافة”. وفي عام 1977 أسس (سابريس) كأول شركة وطنية للتوزيع والنشر وأكبر مؤسسة في هذا المجال في العالم العربي وإفريقيا.

وكان برادة أيضا عضوا مؤسسا لاتحاد الموزعين العرب الذي كان تولى رئاسته بين عامي 2006-2009.

ويعتبر برادة، الفائز بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في نسختها الأولى عام 2003، عضوا نشطا في العديد من الهيئات والمنظمات المتخصصة في النشر والتوزيع.

ومع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *