بيئة ومناخ

لكوكب معافى وشطآن نقية .. جمعية عالمية تختار سواحل أكادير للاستفادة من حملات تنظيف

تنظم جمعية “أجمل خلجان العالم” يوم 5 من يونيو القادم، يومها العالمي الأول للتنظيف في سبيل حماية الحياة البحرية، تحت عنوان: ” لخلجان وشواطئ نظيفة، الجميع من أجل كوكب معافى”، من ضمن فعاليات أخرى منظمة في الخلجان 42 الأعضاء فيها.

شواطئ أكادير، التي تعد واحدة من أجمل الخلجان في العالم، هي الأخرى من بين الشواطئ التي ستستفيد بشكل كامل من خلال حملة التنظيف هاته، والتي ستسلط الضوء على جميع مكونات سواحل أكادير.

ويكمن الهدف وراء هذه الحملة في المساهمة في تحسيس الجمهور بمخاطر النفايات التي ينتهي بها المطاف في المحيطات بآلاف الأطنان، والمساعدة في الحفاظ على التنوع البيئي في الخلجان التي تعد أنظمة بيئية ذات قيمة ثمينة، ولكنها في الخط الأمامي لمواجهة التغير المناخي.

في هذا السياق قال رئيس جمعية “أجمل خلجان العالم”، لويس تيبو، أن صحة الخلجان واقتصادها يرتبط ارتباطا وثيقا بحالة المحيطات والكرة الأرضية بشكل عام”، معتبرا أن الجداول المائية الملوثة والشواطئ المملوءة بالنفايات تهدد الحيوانات والنباتات على حد سواء، وتلحق الضرر بالحياة لدى السكان المحليين والسياح.

وأضاف بالقول :”إننا نعتمد على دعم الجماعات المحلية على مستوى كل خليج من خلجاننا الأعضاء وغيرها. ويمكننا جميعا أن نحدث الفارق “.

وسيعمل المتطوعون بخلجان مدينة أكادير والجمعيات المدنية وتلاميذ المدارس والصغار والكبار، فرادى أو بصحبة عائلاتهم، على القيام بعملية جمع النفايات على أحد الشواطئ أو الجداول المائية أو إحدى الحدائق أو الممرات أو في أي مكان مفضل آخر له مكانة خاصة في قلوبهم.

ومنذ تأسيسها سنة 1997، دأبت جمعية أجمل خلجان العالم على إدراج عملها ضمن أهداف منظمة الأمم المتحدة لصالح التنمية المستدامة والمتكاملة. وتندرج حملة التنظيف هذه في إطار اليوم العالمي للمحيط الذي تنظمه الأمم المتحدة في 8 يونيو.

وتضم هذه الشبكة الدولية حاليا 42 خليجا متواجدين في 25 دولة تنتمي لقارات مختلفة، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة فان في فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *