متابعات

مطالب بمراقبة أسعار أضاحي العيد والحد من الوسطاء والمضاربين

طالب، النائب البرلماني الحسين بوحسيني وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بضرورة الحرص على مراقبة أسعار الأضاحي بكل الوسائل والآليات الممكنة، والضرب بيد من حديد على يد الوسطاء والمضاربين، الذين يتاجرون بمشاعر المواطنين وحرصهم على الاحتفال بهذه المناسبة الدينية المقدسة.

وأشاد النائب البرلماني في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم أمس، بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها الوزارة من أجل دعم فئة الفلاحين، لاسيما الصغار والمتوسطين منهم، في ظل توالي مواسم فلاحية صعبة شهدت تقلبات عدة أبرزها توالي سنوات الجفاف وشح الأمطار وتأخر موعد سقوطها الاعتيادي، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الحكومة قامت بإقرار دعم مخصص لخفض كلفة الإنتاج والتخفيف من آثار العجز المائي على النشاط الفلاحي والفلاحين، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرز بوحسيني أن الفلاح الصغير والمتوسط ببلادنا في حاجة إلى برنامج استعجالي للدعم والمواكبة في ظل استمرار توالي سنوات الجفاف، الذي أصبح معطى هيكليا ببلادنا، من خلال تعزيز حماية الثروة الحيوانية ودعم سلاسل الإنتاج الحيواني، التي تستهدف الأغنام والأبقار والماعز والإبل والدواجن، لاسيما “وأننا على مشارف عيد الأضحى المبارك؛ وتوفير الأعلاف المستوردة بما فيها الأعلاف البسيطة والأعلاف المركبة للأبقار وللدواجن، ودعم مادة الشعير”.

كما شدد بوحسيني على ضرورة تأجيل أداء مستحقات ديون الفلاحين لاسيما الصغار منهم مع تمكينهم من قروض جديدة بنسب تفضيلية؛ وتزويد فلاحي المناطق المتضررة من الجفاف بالماء الصالح للشرب، مع إعداد برنامج للسقي بهذه المناطق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *