متابعات

اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى يناقش مشروع تأسيس “تعاضدية الصحافيين المغاربة”

ناقش أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد المقاولات الصحفية الصغرى، أول أمس الجمعة، بالرباط، ورقة تقديمية لمشروع تأسيس تعاضدية للصحافيين المغاربة سيتم عرضها على أنظار الوزارة الوصية، والمجلس الوطني للصحافة، ووزارة الاقتصاد والمالية وباقي المتدخلين في قطاع الصحافة والنشر في المغرب.

وأوضح بلاغ لاتحاد المقاولات الصغرى أنه تم خلال الاجتماع، الذي ترأسه علي مبارك رئيس الاتحاد، استعراض الخطوط العريضة لمشروع التعاضدية والذي يهدف إلى الخروج من الوضعية التي يعيش فيها الصحافيون والصحافيات العاملين في مختلف المنابر الإعلامية.

وحسب الورقة التقديمية لمشروع التعاضدية، فإن الأولوية يجب أن تعطى للعنصر البشري، “الذي ظل مغيبا لعقود ولم يسبق التفكير في وضعيته الاجتماعية بشكل شمولي ومنطقي يصون كرامته وكرامة أبنائه وأسرته وكرامة المهنة ككل”.

من جهة أخرى، تدارس أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد المقاولات الصحفية الصغرى، المساهمات المالية في التعاضدية معربين عن اعتقادهم بأن تأسيس تعاضدية الصحافيين المغاربة “يعد خطوة حاسمة نحو تعزيز حقوق ومصالح الصحافيين وتحسين ظروفهم المادية والاجتماعية”.

كما تم خلال هذا الاجتماع مناقشة باقي النقط المدرجة في جدول الأعمال. ويتعلق الأمر بالتعديلات على القانون الأساسي للصحافي المهني 13-89 وقانون الصحافة والنشر 13-88 و القانون المنظم للمجلس الوطني للصحافة 13-90، مع دراسة مشروع خاص بالإتحاد يقترحه الرئيس بخصوص تعاضدية خاصة بالعاملين في قطاع الصحافة والنشر ومهن الإعلام.

وجدد أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد المقاولات الصحفية الصغرى، بهذه المناسبة، الدعوة الى مراجعة طرق صرف الدعم المخصص للمؤسسات الصحفية المهيكلة والمتوفرة على جميع الشروط القانونية الجاري بها العمل.

كما طالبوا بتمكين هذه المقاولات الصحفية المهيكلة من الدعم الذي تصرفه الوزارة بالنسبة لأداء أجور الصحافيين في المواقع الإخبارية المهيكلة وأداء مستحقات الانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *