متابعات

في إشارة للجزائر..بوريطة: المغرب يعارض ابتزاز دول الساحل

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بالرباط، أن المغرب يعارض بشدة “منطق مقدمي الدروس وأولئك الذين يلجؤون لابتزاز” بلدان الساحل. وأوضح بوريطة، خلال ندوة صحافية عقب المباحثات التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإقليمي والبوركينابيين بالخارج، كاراموكو جان – ماري تراوري، أن المغرب “يثق في نخب وفي عبقرية بلدان الساحل من أجل إيجاد السبيل الأمثل الذي يتيح مواجهة الوضع المعقد في المنطقة وإنجاح الانتقال الديمقراطي”. وأضاف أن المملكة تعارض التدخل الأجنبي في شؤون بلدان الساحل و”سياسات مقدمي الدروس وأولئك الذين يعتبرون أنه، بالنظر إلى الحدود التي تجمعهم ببلدان الساحل، بإمكانهم اللجوء إلى سياسة للابتزاز”.

وجدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإقليمي والبوركينابيين بالخارج التأكيد على الموقف الثابت لبلاده المؤيد للوحدة الترابية للمغرب على كافة أراضيه.

وأكد رئيس الدبلوماسية البوركينابية، خلال الندوة الصحفية، مجددا، دعم بلاده لمخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، باعتباره الحل الأمثل الذي “يجدد التأكيد في الواقع على موقف بوركينا فاسو”.

وأشاد تراوري بهذه المناسبة بـ”العمل المتميز الذي يتم في إطار الأمم المتحدة”، معبرا عن أمله في أن “يحظى هذا المخطط بدعم الجميع”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *