متابعات

“اللكوس” تطلق حملة تحسيسية للتوعية بمخاطر السباحة في بحيرات السدود

أطلقت وكالة الحوض المائي اللكوس، أمس الاثنين، حملة تحسيسية واسعة النطاق للتوعية بمخاطر السباحة في بحيرات السدود الواقعة بتراب جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وأعلنت الوكالة، في بلاغ صحافي، أن هذه الحملة، التي يجري تنفيذها بتنسيق مع السلطات المحلية، ستشمل 24 جماعة ترابية محاذية لأربعة عشر سدا كبيرا تقع ضمن المجال الترابي لوكالة الحوض المائي اللكوس.

وستعمل الحملة التحسيسية على التواصل المباشر مع المواطنين والمواطنات عن طريق القيام بجولات في الأسواق الأسبوعية والمداشر والمراكز المتواجدة بالجماعات الترابية الأربعة والعشرين، والمقسمة على كافة الأقاليم والعمالات المحاذية لحقينات السدود.

وتندرج الحملة، التي تحمل شعار “السد ليس بمسبح، الغرض منه منحك الحياة، وليس سلبها منك”، في إطار الإجراءات والتدابير التي دأبت الوكالة على اتخاذها كل سنة للوقاية والحد من مخاطر السباحة في بحيرات السدود التابعة لها.

وحسب ملصق الحملة، تتمثل مخاطر السباحة في السدود في غياب أعوان الإنقاذ بخلاف الشواطئ المحروسة، واحتواء السدود على كميات كبيرة من الأوحال وفروع الأشجار، والتي تعتبر من بين الأسباب الرئيسية في غرق البعض لكونها تجذب الأشخاص إلى قعر الحقينة وتمنعهم من الصعود إلى السطح.

كما تتجسد هذه المخاطر في احتواء بعض السدود على تيارات جارفة قوية ناتجة عن عبور المياه عبر مآخذ المياه بالسد المخصصة للماء الشروب أو السقي أو إنتاج الطاقة الكهربائية، وكذا تدني كثافة المياه العذبة بالسدود مقارنة بمياه البحر المالحة.

وذكرت وكالة الحوض المائي اللكوس بأن الغرض الأساسي من تشييد السدود يتمثل في توفير الماء الصالح للشرب وللسقي وإنتاج الطاقة، وليس للسباحة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *