الرئيسية 10 المشهد الأول 10 ورزازات: الANDH أنجزت 1000 مشروع تنموي بغلاف فاق 532 مليون درهم

ورزازات: الANDH أنجزت 1000 مشروع تنموي بغلاف فاق 532 مليون درهم

بلغ مجموع المشاريع التي تم انجازها خلال الفترة مابين 2005/ 2015 على صعيد اقليم ورزازات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أزيد من 1040 مشروعا بغلاف استثماري اجمالي بلغ 532 مليون و548 الف و140 درهم شكلت منها مساهمة المبادرة الوطنية فيها أزيد من 380 مليون درهم.

وحسب حصيلة لقسم العمل الاجتماعي فقد استفادت من هذه المشاريع التي شملت مختلف مناطق الاقليم 761 الف و 430 شخصا وذلك بمختلف مجالات التدخل المنسجمة مع فلسفة واهداف ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وهمت هذه المشاريع مجالات تسهيل الولوج الى التجهيزات الاساسية (الماء الصالح للشرب-الطرق القروية-الكهربة القروية) حيث تم انجاز 320 مشروعا لفائدة 145 الف و 94 شخصا بتكلفة اجمالية بلغت 290 مليون و 360 الف و 906 درهم، بلغت منها حصة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما مجموعه 223 مليون و 120 الف و 859 درهم في حين وصلت حصة الشركاء الى 67 مليون و 240 الف و 47 درهم.

وعلى مستوى المرافق والخدمات الاجتماعية (الصحة-التعليم– ايواء الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة) فقد بلغ عدد المشاريع المنجزة ما مجموعه 224 مشروعا بتكلفة الاجمالية بلغت 125 مليون و 75 الف و844 درهم ، بلغت منها مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 86 مليون و 128 الف و 134 درهم ، وحصة الشركاء ما مجموعه 38 مليون و 974 الف و 710 درهم، استفاد منها ما مجموعه 490 الف شخص.

وبلغ عدد المشاريع التي تم انجازها على مستوى التنشيط الثقافي والرياضي لفائدة 276 الف و744 شخصا ما مجموعه 40 مشروعا بغلاف استثماري بلغ 27 مليون و940 الف و 269 درهم ، كانت حصة المبادرة منها 12 مليون و290 الف و22 درهم وحصة الشركاء 15 مليون و650 الف و 247 درهم، في حين بلغت الاعتمادات المالية المرصودة على مستوى الادماج الاقتصادي عبر تمويل خلق الانشطة المدرة للدخل لإنجاز 191 مشروعا لفائدة 25 الف و 362 شخص ما مجموعه 40 مليون و 972 الف و 693 درهم ، كانت مساهمة المبادرة منها 28 مليون و390 الف و 863 درهم وحصة الشركاء 12 مليون و 581 الف و 830 درهم.

وبخصوص محور التكوين وتقوية القدرات من خلال وضع وتنفيذ مخططات سنوية للتكوين لفائدة حاملي المشاريع والفاعلين المتدخلين في مسلسل تفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فقد استفاد حاملو المشاريع من المواكبة والمساعدة التقنية التي توفرها المصالح التقنية والادارية التابعة للعمالة أو المصالح الخارجية في جميع مراحل انجاز المشاريع.

وساهمت التدخلات المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الاقليم في تحسين مختلف المؤشرات التنموية وظروف عيش الساكنة خاصة في ما يتعلق بتسهيل الولوج الى التجهيزات الاساسية، وفك العزلة بالعالم القروي وتشجيع التمدرس والحد من الهدر المدرسي وتحسين خدمات الاستشفاء و تحسين دخل الفئات المستهدفة خاصة بالعالم القروي.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *