مجتمع

“خبز السلطة” غير مرغوب فيه بسيدي إفني

حاولت السلطات المحلية بسيدي إفني، يوم الجمعة المنصرم، عندما أصبحت المدينة على وقع إضراب عام شامل شل كل المرافق بالمدينة، أن تكسر هذا الإضراب عن طريق جلبها لكميات كبيرة من الخبز بواسطة شاحنات نقل من كلميم وتيزنيت وبعض المناطق المحيطة بعاصمة آيت باعمران، غير أن السكان رفضوا تسلم تلك المادة.

ووفقا لما ذكرته يومية “أخبار اليوم المغربية”، فإن السلطات حاولت جاهدة تكسير حدة الإضراب عبر حث عدد من التجار والباعة فتح محلاتهم التجارية غير أن كل طلباتها باءت بالفشل، بعد إصرار الكل على تنفيذ الإضراب الذي دعت إليه 15 هيئة سياسية ونقابية ومدنية، وتميزت أساسا في سابقة من نوعها بالمغرب بمشاركة للبلدية، التي قال رئيسها أنه مضرب مع السكان.

وأمام محاولات العمالة حث أصحاب المحلات التجارية على فتح دكاكينهم ورفضهم لذلك، لجأت السلطة إلى وضع الخبز رهن إشارة الساكنة، غير أن الأخيرة قاطعته، مما جعل السلطة تنقل تلك الأكوام من الخبز إلى أحد الخيريات بالمدينة (درا الطالب) بحي بولعلام شمال المدينة التي تأوي 60 نزيلا فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *