الرئيسية 10 المشهد الأول 10 محكمة الاستئناف بأكادير تنظم مؤتمرا حول الإعلام الإلكتروني

محكمة الاستئناف بأكادير تنظم مؤتمرا حول الإعلام الإلكتروني

تنظم محكمة الاستئناف بأكادير والمركز الدولي للخبرة الاستشاري، بشراكة مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية، المؤتمر الأول للإعلام الإلكتروني تحت شعار “الراهن والتحديات المستقبلية”، وذلك يوم السبت 13 يونيو 2015، بفندق صوفيتيل بأكادير على الساعة التاسعة والنصف صباحا.

ويأتي انعقاد المؤتمر في ظل ما يشهده العالم من تحولات جذرية في التكنولوجيا الرقمية، التي أثبتت قدرتها على تحقيق نتائج إيجابية ليس فقط على المستوى الاقتصادي بل في كل مناحي الحياة، حيث أضحى الإعلام الإلكتروني عاملا مهما في تكوين المجتمع، ولم يعد من المقبول المضي قدما دون وجود لقاء يجمع المهتمين والمتخصصين في هذه الصناعة لطرح مختلف القضايا التقنية والفنية التي تساعد في تطوير النقاش وتبادل وجهات النظر.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز الوعي بأهمية الإعلام الإلكتروني وتطوير أقسامه وإداراته والتعريف بالتشريعات المنظمة للإعلام الإلكتروني ومواكبة التطورات في الإعلام الإلكتروني في العالم وكيفية الاستفادة منه، وكذا التعرف على واقع الإعلام الالكتروني وكيفية تطويره، ومعالجة التحديات التي تحول دون تطوره، والتعرف على البنية الأساسية للإعلام الإلكتروني وتنظيمه وأخلاقياته.

كما يهدف إلى تبيان دور الإعلام الإلكتروني في تنمية الحس بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية والاستثمار الإيجابي للإعلام الإلكتروني في بناء الفرد والمجتمع، بالإضافة إلى معرفة الدور الذي يقوم به الإعلام الالكتروني في التنمية الاقتصادية، علاوة على التعريف بالحقوق والواجبات لكل الأطراف المتعاملة بالإعلام الالكتروني.

ومن بين أهم القضايا التي سيعى المؤتمر إلى مناقشتها من خلال مداخلات عدد من المهتمين والخبراء من رجال القضاء والأكاديميين هي؛ واقع وتحديات الإعلام الالكتروني، والإعلام الالكتروني والتنمية المستدامة، والإعلام الالكتروني والحكامة الأمنية، ثم الإعلام الالكتروني والجريمة، والإعلام الالكتروني وتأثيره على الرأي العام، فالإعلام الالكتروني والتسويق الالكتروني.

كما أن المؤتمر سينظم ورشات عمل تناقش كيفية تطوير الإعلام الإلكتروني في الجهات الحكومية والخاصة والتواصل مع منصات الإعلام الإلكتروني وأخلاقياته.

ملصق المؤتمر الدولي حول الاعلام الالكتروني بأكادير

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *