الرئيسية 10 المشهد الأول 10 هذه ملامحُ الحركة الانتقالية لنواب التعليم بجهة سوس ماسة

هذه ملامحُ الحركة الانتقالية لنواب التعليم بجهة سوس ماسة

حصلت “مشاهد” على معطيات حصرية، حول الحركة الانتقالية المرتقبة بجهة سوس ماسة درعة، لنواب التعليم، وكذا منصب مدير الاكاديمية للتعليم بذات الجهة.

وقالت مصادر عليمة للموقع، إن نائب التعليم بتنغير سينتقل إلى الراشيدية، في حين أن المسؤول الأول بورزازات سيرحل إلى نيابة التعليم ببني ملال، كما تأكد رحيل النائب بلمختار بسيدي إفني إلى إنزكان الذي سيحال نائبها على التقاعد، فيما أفادت المصادر ذاتها أن نائب التعليم بتزنيت سيبقى بمكانه، بفعل نفوذه القبلي.

وتبقى أبرز المفاجات هو ما يتم تداوله حول مصير نائب التعليم بأكادير عقب رسالة لوالي جهة سوس ماسة درعة إلى وزير التربية الوطنية، تضمنت مجموعة من الاختلالات التدبيرية، كتأخر الإطعام المدرسي لسنتين، والاكتظاظ، وغياب التواصل، وكذا مشاكل عديدة تهم الموارد البشرية.

كما علمت “مشاهد” أن إعفاء نائب التعليم بأكادير سيعصف برئيسي مصلحتين بنيابة أكادير، الأول أحيل ملفه على المفتشية العامة ووزير التربية الوطنية، والثاني قدمت به نقابة الفيدرالية الديموقراطية للشغل، شكاية في حقه للوزير، يتوفر الموقع على نسخة منها.

وقام مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتعليم بسوس، باقترح اسمين معروفين بالمؤسسة، يشتغلان كرؤساء أقسام، حيث سيتولى واحد منهما منصب نائب للتعليم بأكادير، رغم أن بعض المصادر رجحت كفة أحد هاذين الإطارين، نظرا لقربه من إحدى الأحزاب المكونة للائتلاف الحكومي.

وأضافت ذات المصادر، احتمال مغادرة مدير الأكاديمية الحالي منصبه بالجهة، لكونه تجاوز المدة الزمنية المحددة منذ السنة الماضية، والمقدرة بأربع سنوات، صوب إحدى الأكاديميات: هي العاصمة العلمية فاس، وطنجة أوالرباط حسب التقسيم الجديد، وسيتم فتح باب التباري على منصب مدير أكاديمية سوس ماسة.

وفي السياق ذاته، تحدثت مصادر أخرى، أن النائب الحالي لطنجة، والمنتمي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مرشح للظفر بمنصب مدير أكاديمية سوس ماسة، بعدما سبق وأن تلقى وعودا في السابق، بتنصيبه على رأس أكاديمية دكالة عبدة، غير أنه أزيح من تلك الأكاديمية لاسباب سياسية، دون اعتبار لكفاءته المهنية.

جدير بالذكر أن هذه التنقيلات ستجرى بشكل رسمي بعد نهاية الامتحانات الاستدراكية لنيل شهادة الباكالوريا، أواخر شهر يوليوز.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *