الرئيسية 10 المشهد الأول 10 إتلاف 1221 طنا من المواد الغذائية الفاسدة بالمغرب خلال رمضان

إتلاف 1221 طنا من المواد الغذائية الفاسدة بالمغرب خلال رمضان

أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أنه تم، خلال شهر رمضان الأبرك، حجز وإتلاف 1221 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وذكر بلاغ للمكتب،الخميس، تضمن حصيلة المراقبة الصحية للمنتجات الغذائية خلال شهر رمضان 1436 هـ، أن هذه المواد الغذائية تتوزع، أساسا، ما بين 99,5 طن من التمور، و132 طنا من الدقيق، وثمانية أطنان من الفواكه الجافة، و24,5 طن من المحضرات السكرية، و113 طنا من المشروبات، و59 طنا من المصبرات النباتية، و50 طنا من الزيوت ومن المار?ارين، و85 طنا من اللحوم ومشتقات اللحوم و99 طنا من المنتجات السمكية و120 طنا من مشتقات الحليب.

وأوضح المصدر ذاته أنه على مستوى الاستيراد، قامت فرق المراقبة التابعة للمكتب، خلال هذه الفترة، بمراقبة 184 ألف و600 طن من مختلف المنتجات الغذائية ذات الأصل الحيواني والنباتي في مختلف النقاط الحدودية، تم على إثرها رفض وإرجاع 14,8 طن من المنتجات الغذائية لعدم مطابقتها للمعايير المعمول بها، عبارة عن فواكه طرية وخضر مجمدة ومنتجات السمكية ومشتقات الحليب.

أما على مستوى السوق المحلي، فقد قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب7513 خرجة مراقبة ميدانية، منها 3561 خرجة ضمن لجان إقليمية تم من خلالها تحرير 1097 محضرا لأخذ عينات قصد تحليلها و298 محضر مخالفة، ونفذ هده العمليات حوالي 1500 مفتش (بيطري، مهندس وتقني).

وذكر البلاغ أنه تم، منذ بداية سنة 2015، مراقبة حوالي 6 ملايين طن من مختلف المواد الغذائية في السوق المحلي وعند الاستيراد والتصدير، والتي أسفرت عن إرجاع 1129 طنا من المواد الغذائية المستوردة وحجز وإتلاف 2705 طن في السوق المحلي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *