الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “طوطال الفرنسية” تبدي تخوفها من حدوث نقص في البترول بعد 2020

“طوطال الفرنسية” تبدي تخوفها من حدوث نقص في البترول بعد 2020

أ.مشاهد

قال الرئيس المدير العام، لشركة طوطال الفرنسية، باتريك بويوني، إن العالم قد يعاني من خصاص في البترول بعد 2020.

وذهب في حوار مع يومية « لوموند الفرنسية »، أمس الأربعاء، إلى أن الاستثمارات الصناعية الكبيرة في البترول والغاز، لم تنتعش في الفترة بين 2015 و 2007.

وأشار إلى أن الاستثمارات العالمية في القطاع تحوم حول 400 مليار دولار، بعدما وصلت ذروتها في 2014، حين بلغت 750 مليار دولار.

وشدد على أنه بسبب تراجع الاستثمارات في قطاع الغاز والبترول، قد يعاني العالم من خصاص في البترول في عام 2020.

ولاحظ أن الطلب يرتفع بسرعة، حيث تضاعف في الثلاثة أعوام الأخيرة، مقارنة بالثلاثة أعوام السابقة.

وشدد على أنه عندما تكون أسعار البترول منخفضة، تتراجع الاستثمارات في القطاع، غير أن الاستهلاك يكون مرتفعا.

وأضاف أنه تمر العديد من السنوات بين اللحظة التي يتخذ فيها قرار الاستثمار وتلك التي ينتج فيها أول برميل من البترول.

وأوضح أن توازن الطلب والعرض صعب، ما يفسر في، نظره، التقلبات التي تعرفها الأسعار، مشددا على أنه من غير المضمون أن تظل في حدود 70 دولار للبرميل.

وأكد على أن العمل جار على سيناريوهات تتوقع تراجع سعر البرميل إلى 50 دولار، غير أنه يشدد على أن هناك العديد من المعطيات التي لا يمكن توقعها في سوق البترول.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *