الرئيسية 10 المشهد الأول 10 خزرجي: السفير أبو أيوب أكبر معرقل لترافع مغاربة إيطاليا عن مغربية الصحراء

خزرجي: السفير أبو أيوب أكبر معرقل لترافع مغاربة إيطاليا عن مغربية الصحراء

قال عبدالله خزرجي الفاعل الجمعوي والناشط الحقوقي والسياسي بإيطاليا إن سلوكيات سفير المغرب بروما حسن أبو أيوب تثير استغراب وامتعاض هيئات المجتمع المدني بكافة التراب الإيطالي، واستنكر خزرجي في لقاء له مع جريدة « مشاهد » أعمال العرقلة الممنهجة تجاه مبادرات المغاربة بإيطاليا، وخصوصا عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن القضية الوطنية والترافع عن عدالة قضية الصحراء المغربية، وأبرز الفاعل الجمعوي أن هناك أمثلة عديدة ومتكررة تنم على أن سفير المغرب بإيطاليا لايمتثل للتعليمات الملكية، وتحدث خزرجي الذي يشغل كذلك منصب رئيس المهرجان المغربي الإيطالي عن التعالي والاستكبار واستصغار المواطنين الذي يطبع تصرفات أبوأيوب، إذ يعتبر أن مغاربة إيطاليا لديهم قصور وضعف في الدفاع عن قضايا المغرب والتعريق بثقافته وتاريخه.

وضرب خزرجي مثالا على ذلك ما تعرض له وهو يقوم بتنظيم النسخة السادسة من فعاليات المهرجان المغربي الإيطالي، حيث عمل السفير، يقول رئيس المهرجان، على الانخراط في مختلف الممارسات التي من شأنها عرقلة تنظيم هذا الملتقى إلى درجة الاتصال بمؤسسات إيطالية لثنيها على عدم المشاركة في هذا الموعد الهام، وهو الشيء الذي رفضته هذه المؤسسات وخصوصا المجلس الجهوي بتريفيزو.

وتابع المتحدث بالقول إن احتقار السفير أبوأيوب لمغاربة إيطاليا بلغ أوجه حين فضل شركة فرنسية مهمشا كل الكفاءات المغربية خلال معرض الإيكسبو بميلانو، وكذا خلال إقامة معرض البينالي وهو من أهم المعارض بإيطاليا، فعوض أن يكون السفير سندا للجمعيات والكفاءات المغربية بإيطاليا يعمد بسادية واضحة إلى انتهاج سياسة التهميش في حقها.

وفي السياق ذاته، قال عبدالله خزرجي إن سفير المغرب بإيطاليا يجن جنونه بطريقة هستيرية عندما تعمد جهات مشهود لها بالوطنية بالدفاع والترافع عن قضايا المغرب وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية أمام المحافل الإيطالية، وقد حصل الشيء ذاته معي- يضيف المتحدث- حينما قمت بذلك سواء ضمن فعاليات المهرجان المغربي الإيطالي بتريزيفو أوخلال أنشطتي بمجلس الشيوخ الإيطالي بروما.

وتطرق خزرجي إلى التوجه الرسمي والحكومي في تحفير هيئات المجتمع المدني بأهمية  الترافع عن القضية الوطنية، مؤكدا أن الحكومة، من خلال الناطق الرسمي باسمها، تعتبر أن الترافع هو مجموع المبادرات والخطوات التي تستند إلى بسط وعرض الأدلة التي تدعم قضية الصحراء المغربية، ليس فقط من منظور دفاعي، بل أيضا من منظور هجومي يقوم على الفعل والمبادرة في الدفاع عن الحق التاريخي والشرعي العادل، ودحض وتفكيك ونقض الأدلة الباطلة التي يعمل خصوم الوحدة الترابية على الترويج لها بهدف الإساءة إلى قضيتنا الوطنية، كما أن الترافع عملية علمية مستمرة تقتضي معرفة دقيقة بالأبعاد التاريخية والقانونية والدبلوماسية والسياسية والثقافية والتنموية والأنتربولوجية والمؤسساتية للقضية، بما يسمح ببناء أو تغيير موقف عند المستهدف بالترافع، وهو الشيء الذي ندركه ونقوم به في إيطاليا بتفان ونكران ذات، يؤكد خزرجي.

وبعد أن أشار خزرجي إلى أن عدة هيئات من المجتمع المدني التي تمثل مغاربة إيطاليا قد راسلت الجهات المختصة وعلى رأسها الديوان الملكي للشكوى من السفير، لم يستبعد الفاعل الحقوقي والجمعوي تنظيم وقفات احتجاجية امام السفارة في حالة تمادي أبوأيوب في ركوب سلوكياته غير السوية.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *