الرئيسية 10 المشهد الأول 10 التقارب بين “الأحرار” و”البيجيدي” يدفع الأحرار إلى الإمتناع عن خوض الانتخابات الجزئية باولاد برحيل 

التقارب بين “الأحرار” و”البيجيدي” يدفع الأحرار إلى الإمتناع عن خوض الانتخابات الجزئية باولاد برحيل 

ع.فتحاوي
ذكرت مصادر مطلعة أن حزب التجمع الوطني للأحرار بتارودانت قرر عدم خوض الانتخابات الجزئية المزمع تنظيمها بجماعة اولاد برحيل يوم 19 يوليوز الجاري.
وأضافت ذات المصادر، أن التقارب بين المنسق الجهوي للأحرار والكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية المسير لجماعة أولاد برحيل وراء اتخاذ هذا القرار، خاصة وأن البيجيدي دعم حزب الاحرار في السباق الانتخابي لإعادة انتخاب رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت.
ومن جهة أخرى، كان امتناع عضوين، ينتميان للتجمع الوطني للاحرار عن تقديم استقالتهما من الجماعة الترابية لأولاد برحيل، مكن من عدم حل المجلس الجماعي للاولاد برحيل بعد أن قدم 13 عضوا، ينتمون للبيجيدي وحزب الاستقلال، استقالاتهم من عضوية المجلس. حيث أدى هذا القرار إلى حفاظ العدالة والتنمية على رئاسة المجلس.
وتنص المادة 74 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية أنه “إذا استقال نصف عدد أعضائه المزاولين مهامهم على الأقل، أو إذا تعذر انتخاب أعضاء المجلس لأي سبب من الأسباب، وجب تعيين لجنة خاصة بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالداخلية، وذلك داخل أجل أقصاه خمسة عشر(15) يوما الموالية لتاريخ حصول إحدى الحالات المشار إليها”.
وكان ال 13 مستشارا بالجماعة الترابية أولاد برحيل باقليم تارودانت قدموا استقالتهم من عضوية المجلس، وتأتي هذه الاستقالة احتجاجا على التدبير الانفرادي لرئيس المجلس المنتمي لنفس الحزب. فيما حزب العدالة والتنمية قد حصل في الانتخابات الجماعية لسنة 2015 على 23 مقعدا من أصل 27 مقعدا، مما خول له ترأس بلدية اولاد برحيل لاول مرة.
وسيقتصر التنافس في هذه الانتخابات الجزئية بين حزبي البيجيدي والاستقلال
مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *