الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أكادير: هكذا يحتال بعض سائقي الطاكسيات على المواطنين..وهذا نموذج

أكادير: هكذا يحتال بعض سائقي الطاكسيات على المواطنين..وهذا نموذج

استفحلت ظاهرة غريبة بمدينة أكادير تتعلق بامتناع بعض سائقي  الطاكسيات الصغيرة عن تشغيل العداد اثناء الرحلات مفضلين تحديد ثمن مسبق وارغام الزبون على دفعه في تناقض تام مع القوانين المنظمة لهذا القطاع.

وقد اشتكى عدد من المواطنين من تكرار هذه العملية، حيث يبرر سائقي الطاكسيات الأمر بغلاء « الروسيتا » وهو المبلغ اليومي الذي يحدده أرباب الطاكسيات للسائقين، وقد أدى هذا الأمر إلى حدوث خلافات بين الزبناء وبعض سائقي سيارات الأجرة الصغيرة.

وقد عاينت “مشاهد”، اليوم الخميس 9غشت الجاري، كيف أن سائق طاكسي صغير رقم 481، قوّم ثمن إحدى الرحلات بـ50 دراهم، رغم أن ثمن ذات الرحلة باستعمال العداد لن يتجاوز 10دراهم.

ورغم الشكايات المتكررة للمواطنين إلا أن المصالح الولائية ومراكز التنقيط التابعة للامن الوطني ظلت عاجزة عن الحد من تفشي هذه الظاهرة، التي تسيء الى التسويق السياحي لمدينة أكادير.

فهل تتحرك الجهات الوصية للضرب على أيدي المتلاعبين بتسعيرة “الركوب” حفاظا على حقوق المواطنين وسائقي الطاكسيات على حد سواء؟

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *