الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تنغير: مشادات كلامية بين العامل وعضو في المجلس الإقليمي تؤجل الدورة الإستثنائية

تنغير: مشادات كلامية بين العامل وعضو في المجلس الإقليمي تؤجل الدورة الإستثنائية

مشاهد :إسماعيل أيت احماد

لم تكتمل أطوار الدورة الإستثنائية للمجلس الإقليمي لتنغير المنعقدة أول أمس الخميس بسبب مشاداة كلامية بين نائب كاتب المجلس الإقليمي لتنغير احساين أعنوز والذي يشغل أيضا منصب رئيس جماعة تلمي، وعامل إقليم تنغير عبد الحكيم النجار،في تأجيل الدورة الاستثنائية للمجلس المنعقدة أول أمس الخميس، والتي كانت مخصصة لـ”الإطلاع ومناقشة مختلف البرامج التنموية لإقليم تنغير، منها برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبرنامج صندوق التنمية القروية”.

وأكد احساين أعنوز في تصريحات صحافية أن “عامل الإقليم تناول الكلمة خلال بداية الدورة الاستثنائية، وعبر عن أسفه لما تضمنه جدول أعمال الدورة في شأن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وصندوق التنمية القروية، معتبرا بأن المجلس يسعى لمحاسبته “.

وأضاف أعنوز المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار في تصريحاته، أنه تناول الكلمة وأوضح لعامل إقليم تنغير بأن الدورة قانونية ودستورية، وأن من حق عامل الإقليم عدم الموافقة على انعقادها في حالة مخالفتها للقانون، مضيفا أنه خاطب العامل قائلا: “إن الشارع التنغيري يقول بأنك أكفس عامل عرفه الإقليم”، موضحا أن هذا كلام الرأي  العام بالإقليم وقد نقله للعامل حرفيا، غير أن تصريح عضو المجلس الإقليمي لتنغير، أغضب عامل الإقليم عبد الحكيم النجار و قرر الانسحاب من الدورة ،ونفى أعنوز أن يكون هدفه إهانة عامل الإقليم من خلال تصريحاته.

وفي اتصال لجريدة مشاهد بـرئيس المجلس الإقليمي لحسن الداودي عن حزب التجمع الوطني للأحرار أكد أن احساين أعنوز وعامل الإقليم تصالحا، وأشار الداودي أن أعضاء المجلس أحسوا بالاستفزاز بسبب تصريحات عامل الإقليم الذي اعترض على إدراج نقطة تقييم برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وصندوق التنمية القروية ضمن جدول الأعمال، وطالب الأعضاء عامل الإقليم بتزويدهم بالملفات لمناقشتها، غير أنها لم تكن جاهزة فقرر الأعضاء تأجيل انعقاد الدورة إلى موعد غير محدد.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *