الرئيسية 10 المشهد الأول 10 استمرار إضراب عمال النظافة يغرق البيضاء في أكوام من النفايات

استمرار إضراب عمال النظافة يغرق البيضاء في أكوام من النفايات

ابتداء من يوم الجمعة و الى غاية اليوم الأحد، أصبحت مدينة البيضاء غارقة في ركام الأزبال المنتشرة في كل الشوارع الكبرى والصغيرة للمدينة، وذلك بعد إعلان إضراب عمال النظافة دخولهم في إضراب.

احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم، دخل عمال النظافة منذ الخميس 13 شتنبر الجاري في إضراب عن العمل، والذي سيستمر مدة أربعة أيام.

ويطالب العمال المضربين، من خلال النقابات من مجلس مدينة الدار البيضاء، بضرورة التوصل بمنحة العمل بمناسبة عيد الأضحى والرفع من الأجور.

مصادر محلية كشفت أن مسؤولين من المجلس عقدوا لقاءات اليوم الجمعة، مع النقابات من أجل البحث عن حلول لوقف هذا الإضراب.

وأضافت المصادر نفسها، أن هذا الإضراب لعمالي النظافة تزامن مع عملية فتح الأظرفة لطلب العروض الذي كان قد أطلقه المجلس، لاختيار شركة لتدبير قطاع النظافة في بالبيضاء، وذلك بعد فسح العقد مع شركتي “أفيردا” و “سيطا”.

يشار إلى أن الشوارع التي عرفت تراكم الأزبال، وهي كل من شارع محمد الخامس وعلى طول سكة الترامواي، ومنطقة المعاريف وشارع انفا وشارع الراشدي ومولاي يوسف وحي بوركون وأزقة أخرى.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *