الرئيسية 10 المشهد الأول 10 في ظل الصراع مع التجار..جماعة اكادير توظف جمعية المسجد لامتصاص غضبهم

في ظل الصراع مع التجار..جماعة اكادير توظف جمعية المسجد لامتصاص غضبهم

في سابقة من نوعها، استعانت جماعة أكادير بجمعية مسجد سوق الأحد لامتصاص الغضب الذي نجم عن القرار الخاص بتنزيل مذكرة داخلية تتعلق باحتلال الملك العمومي داخل سوق الأحد، وقد دعت جمعية مسجد السوق، المقربة من العدالة والتنمية، إلى اجتماع بمقر البلدية ترأسه نائب الرئيس المكلف بالأملاك.

وفي هذا الإطار أكد مصدر مطلع أنها المرة الاولى التي يتم فيها توظيف جمعية مسجد لتسويق قرارات المجلس في قضايا مهنية ذات بعد تنظيمي واجتماعي واقتصادي، مستنكرا توظيف الحقل الديني، من خلال الجمعية المذكورة، في الصراع المفتوح مابين تجار المركب التجاري ومسيري المجلس الجماعي والذي دام ثلاث سنوات. 

وعرف المركب التجاري سوق الاحد بأكادير، أمس الثلاثاء 9 اكتوبر الجاري، شللا تاما في الحركية التجارية بفعل إغلاق ازيد من 90 في المائة من التجار لمحلاتهم، وتأتي هذه الخطوة بعد أن قرر المجلس الجماعي تطبيق مذكرة تنظيمية تتعلق بتحديد المساحات المسموح استغلالها داخل السوق.

وأكد أحد التجار أن الاضراب العام الذي شل الحركة التجارية بسوق الاحد يوم أمس الثلاثاء لم تدع إليه أي جهة مهنية بل جاء بشكل عفوي بعد قيام المجلس بتحرير الملك العمومي داخل السوق.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test