الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كلميم..توزيع تجهيزات بعدة مجالات في إطار برنامج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

كلميم..توزيع تجهيزات بعدة مجالات في إطار برنامج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

كلميم

تم، اليوم الثلاثاء بكلميم، توزيع تجهيزات ومعدات تهم مجالات أنشطة مختلفة بهدف تشجيع الاستثمار وتعزيز فرص ودعم الشغل إضافة إلى توزيع عربات في إطار مشروع تأهيل الباعة الجائلين.

وفي هذا الصدد، أشرف والي جهة كلميم واد نون، عامل إقليم كلميم، محمد الناجم أبهاي، رفقة شخصيات مدنية وعسكرية، على توزيع تجهيزات في إطار كل من برنامج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجماعة كلميم (23 مستفيدا)، وبرنامج التشغيل الذاتي بإقليم كلميم (12 مستفيدا).

وتتصل المعدات والتجهيزات المسلمة للمستفيدين في إطار هذين البرنامجين بمشاريع خاصة بصباغة المباني والتصوير الفتوغرافي والنسخ والطباعة وبيع الأسماك والبناء وتموين الحفلات.

وتتولى وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأقاليم الجنوبية للمملكة إنجاز البرنامجين(برنامج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وبرنامج التشغيل الذاتي) بشراكة مع فاعلين آخرين ضمنهم المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية وولاية جهة كلميم واد نون وجماعة كلميم.

بعد ذلك، أشرف أبهاي على توزيع عربات في إطار مشروع تأهيل الباعة الجائلين لفائدة 40 مستفيدا. ويتوخى هذا المشروع إدماج هذه الفئة في النسيج الاقتصادي والاجتماعي وتوفير شروط السلامة الصحية والحفاظ على البيئة.

وينجز هذا المشروع بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بكلميم وشبكة روح المبادرة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بكلميم.

وفي هذا السياق، قال رئيس جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بكلميم، الحسين الغنامي، إن هذا المشروع يهدف إلى مواكبة الباعة المتجولين عبر ورشات تكوينية وتأطيرية في مجموعة من المجالات ذات الصلة بالأنشطة التي يمارسونها.

وأوضح أن من هذه المجالات تتصل بالتدبير البيئي والصحي والحفاظ على البيئة المجالية وتطوير المشاريع وتحسين مردوديتها.

بدوره، أكد رئيس شبكة روح المبادرة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بكلميم، يوسف لوكس، على أهمية جانب التأطير في هذا المشروع من أجل مواكبة الفئات المستهدفة في تحسين دخلها وتطوير مشاريعها والحرص على البعد البيئي في تدبير المشاريع.

وتم، بالمناسبة نفسها، تسليم درجات هوائية للنقل المدرسي في إطار مشروع دعم النقل المدرسي عبر الدراجات الهوائية الذي ينجز بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين لكلميم ويروم تشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.

كما تم أيضا تسليم تجهيزات خاصة بالإعلاميات والرياضة وتجهيزات بيداغوجية في إطار مشروع تجهيز المؤسسات التعليمية بكلميم وبويزكارن الذي ينجز بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون.

ويهدف هذا المشروع إلى دعم التمدرس وتجويد الخدمات بالمؤسسات التعليمية وتشجيع ممارسة الرياضة وتزويد المؤسسات بتجهيزات معلوماتية حديثة.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test