الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كورونا: الحصيلة 463 حالة.. وهذا توزيعها حسب الأقاليم

كورونا: الحصيلة 463 حالة.. وهذا توزيعها حسب الأقاليم

كورونا

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأحد، عن تسجيل 104 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال ال24 ساعة المنصرمة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 463 حالة.
وأوضح الدكتور عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم بمديرية الاوبئة بوزارة الصحة أن عدد الوفيات بلغ 26 حالة إلى حدود الساعة، فيما تم استبعاد 1756 بعد التثبث من سلبية نتيجتها.
وأضاف المصدر ذاته أن عدد حالات الإصابة التي تماثلت للشفاء من المرض بلغ 13 حالة.
وبخصوص التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة المؤكدة حسب الجهات، فإن جهة الدار البيضاء سطات شهدت تسجيل 133 حالة، فيما سجلت جهة فاس مكناس 87 حالة، وجهة الرباط سلا القنيطرة 83 حالة، ومراكش آسفي 81 حالة، وطنجة تطوان الحسيمة 32 حالة، فيما سجلت الجهة الشرقية 16 حالة مؤكدة.
كما عرفت جهة سوس ماسة تسجيل 14 حالة، تليها جهة بني ملال خنيفرة بعشر حالات، وجهة درعة تافيلالت بست حالات، فيما سجلت جهة كلميم واد نون حالة واحدة.
وفي المقابل، لم تسجل أي حالة إصابة بكل من جهة الداخلة وادي الذهب وجهة العيون الساقية الحمراء.
وعلى المستوى الترابي الإقليمي، يضيف المسؤول، فإن 38 إقليما بالمغرب سجل على الأقل حالة واحدة.
ويظهر التوزيع الإقليمي، بحسبه، أن الدار البيضاء سجلت 130 حالة، تليها مراكش ب76 حالة، ومكناس ب49 حالة، ثم الرباط ب40 حالة، وفاس ب28 حالة، وسلا بـ14، وكذا طنجة أصيلة ب13 حالة.
كما تم تسجيل 13 حالة أيضا بتطوان، و12 حالة بكل من القنيطرة والصخيرات-تمارة لكل منهما، وتسع حالات بكل من أكادير إداوتنان ووجدة أنكاد. وعرفت خريبكة تسجيل سبع حالات، فيما تم تسجيل ست حالات بكل من تازة، وأربع حالات بكل من بركان والرشيدية والخميسات لكل مدينة.
وسجلت كل من شيشاوة والفقيه بنصالح وإفران والعرائش ثلاث حالات لكل منها، فيما تم تسجيل حالتين بكل من الصويرة وإنزكان آيت ملول والمضيق-الفنيدق وسطات.
وتم تسجيل حالة واحدة في كل من الحسيمة وشتوكة آيت باها والجديدة والفحص أنجرة وفكيك وكلميم والناظور وصفرو وسيدي سليمان وتاوريرت وتارودانت وتنغير وزاكورة.
وحسب المعطيات أيضا، يبرز المسؤول، فإن الحالات المحلية تشكل 59 بالمائة من مجموع حالات الإصابة المؤكدة، فيما تمثل الحالات الوافدة 41 بالمائة.
أما في ما يخص الحالة السريرية عند الاستشفاء فإن 14 بالمائة من الحالات الإيجابية لا تمثل أي عرض مرضي، فيما تعد 71 بالمائة حالات مرضية خفيفة، و9 بالمائة حالات حادة، أما 6 بالمائة من الحالات فتعد “حرجة”.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test