جهويات

مطالب بالتحقيق في أموال قفف المجلس الاقليمي لكلميم

كشفت فعاليات بمدينة كلميم، أن محتويات القفة من المواد الغدائية، لاتعكس القيمة المالية المرصودة لها.

وباشرت فعاليات بكلميم توثيق قيمة القفة الذي لايتعدى 190 درهما للقفة الواحدة، الشيء الذي يعزز تساؤلات الرأي العام المحلي في التساؤل عن مصير الفرق المالي بين ما تم توزيعه والمرصود من أموال المجلس الإقليمي والذي قدرته ذات الفعــاليات في مبلغ جزافي يتجاوز 80 مليون سنتيم.

من جهة أخرى، سجلت ذات الفعاليات، أن الإعانات قليلة الكمية وبجودة رديئة، وعلى الرغم من ذلك، يتم توزيعها في ظروف غامضة على غير المستحقين، في إشارة إلى عملية التوزيع التي سبق أن تناولتها جريدة “مشاهد” بجماعة تكانت بإقليم كلميم.

ودعا المصدر ذاته، السلطات الإقليمية بكلميم، إلى تحمل مسؤوليتها في اتخاذ الإجراءات الواجبة الاتباع بشأن التلاعبات التي شملت القيمة المالية للقفف وجودتها وظروف تمرير قوائم المستفيدين تفوح منها رائحة الزبونية والولاءات الانتخابية والمصلحية، مناشدا السلطات الاقليمية والمركزية، في شخص وزارة الداخلية والمفتشية العامة للإدارة الترابية ووزارة المالية بفتــح تحقيق في التلاعبات الخطيرة التي يعرفها تدبير ملف جائحة “كورونا” من طرف المجلس الاقليمي لكلميم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *