الرئيسية 10 المشهد الأول 10 قضية بتر يد رضيع بمستشفى زاكورة تصل إلى البرلمان

قضية بتر يد رضيع بمستشفى زاكورة تصل إلى البرلمان

وجه منسق جهة درعة تافيلالت ببرلمان المجتمع المدني محمد اوجكال، مراسلة إلى رئيس مجلس المستشارين،حصلت “مشاهد” على نسخة منه، يلتمس فيها ادراج قضية الرضيع الذي بترت يده بالمركز الاستشفائي بزاكورة في ظروف غامضة، ضمن جدول أعمال جلسات مجلس المستشارين، ومناقشتها بحضور كافة الجهات التي لها علاقة بالموضوع، وذلك لكشف الغموض الذي لايزال يلف هذه القضية، مند أن بترت يد الرضيع واختفت، وتم دفن الرضيع.

كما ذكر المنسق بحيثيات الحادثة التي شهدها المركز الاستشفائي لزاكورة يوم 5 شتنبر 2020، والتي مازالت خيوطها وملابساتها غامضة إلى حد الان.

وحمل اوجكال مسؤولية ماحدث لكل الطاقم الطبي والاداري بالمستشفى،كما استحضرت المراسلة ما عانته عائلة الضحية جراء ما التماطل والتسويف ورفض تسلم الكثير من الشكايات والطلبات من طرف بعض الجهات الادارية التي لها علاقة بملف القضية.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *