الرئيسية 10 المشهد الأول 10 العرايشي يقرر حذف “السيتكومات الرمضانية” العام المقبل

العرايشي يقرر حذف “السيتكومات الرمضانية” العام المقبل

قرر فيصل العرايشي المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ابتداء من السنة المقبلة حذف السيتوكومات وتعويضها بالمسلسلات، مشيرا أن هذا القرار لم يتخذه لوحده.

وانتقد فيصل العرايشي المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة “ستكومات” رمضان،وأكد العرايشي أنه “شخصيا غير مقتنع بالسيتكومات التي تعرض في رمضان ولا تعجبه”، مضيفا ” هذا رأيي الشخصي لكن عندما نعود إلى نسب المشاهدة يتبين أن عددا كبيرا من المغاربة يشاهدونها”.

وأضاف في عرض قدمه اليوم، بلجنة التعليم والثقافة والاتصال، بمجلس النواب، حول قنوات القطب العمومي السمعي البصري، أن الأعمال الرمضانية إنتاج خارجي لكنه يكون في إطار دفاتر التحملات، مؤكدا في ذات الوقت أن هناك نوعا من الارتجال في هذه الأعمال.

واعتبر العرايشي أن السيتكوم الذي لا يكتب في فترة من ستة إلى 9 أشهر يكون فيه خلل وضعف،معترفا أن “كتابة السيتكومات من أصعب الأعمال الدرامية، ويتطلب مجهودا كبير”.

وأبرز أنه عندما تطلق الشركة طلب عروض فإن شركات الإنتاج لا تقدم لها 30 حلقة مكتوبة بل ثلاث حلقات فقط، وهذه الطلبات تكون بعد ست أشهر من رمضان، يعني الفترة التي تحضر فيها الأعمال الرمضانية تكون أقل من أربعة أشهر.

وأشار أنه عندما تولى المسؤولية على رأس الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، كانت مستحقات الممثلين لا تتجاوز 200 درهم للحلقة، وأنه التقى بعدد كبير من الممثلين والمسرحيين وتناقش معهم الموضوع، وبعدها تضاعفت ميزانية الإنتاج بمعدل 300 مرة، واليوم أجور الممثلين تصل إلى 10 آلاف درهم وأكثر للحلقة الواحدة.

وعلى صعيد آخر، أوضح العرايشي إن أكبر تحدي تواجهه الشركة ليس الرقمنة لأنها مسألة تقنية، بل هو التفكير في كيفية إعطاء المغاربة وسائل جديدة لاستهلاك المنتوج السمعي البصري، عن طريق وسائل إعلام رقمية، وهذا ما تشتغل عليه الشركة، وهذا ليس بالأمر السهل”، على حد تعبيره.

وأكد العرايشي أن المنافسة لن تكون سوى بالابتكار لأن مواجهة هذا الوضع بالمال لن تنجح، لذلك يجب خلق عرض قوي يرضي المغاربة.

ولفت إلى أن قنوات القطب العمومي تنتج 500 حلقة من المسلسلات في العام، ما بين القناة الأولى والثانية والأمازيغية، و 40 إلى 50 شريط سينمائي سنويا، وما بين 60 إلى 100 شريط وثائقي في العام.

 

 

 

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *