تربويات

طانطان: رئيس المجلس الإقليمي يرافع على قضايا تعليمية

في أول لقاء تربوي ،بمناسبة انعقاد المجلس الاداري للاكاديمية الجهوية لجهة كلميم واد نون،تقدم نور الدين لمزوكي رئيس المجلس الاقليمي لطانطان بمداخلة تهم انشغالات الساكنة الطانطانية خصوصا،وساكنة جهة كلميم واد نون بشكل عام بخصوص قضايا التربية والتعليم، حيث دعا الى ضرورة اهتمام وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بفئة المربيات بالتعليم الأولي،نظرا للدور الريادي الذي تقوم به هذه الفئة في التنشئة الاجتماعية والتربوية للطفولة المبكرة، رغم أن تتقاضى مقابل عملها الهام مبالغ زهيدة، والتي لاتعكس حجم التضحيات المنوطة بها، وطالب لمزوكي بالتعجيل بتحسين الظروف المادية والرفع من الراتب والتعويضات.
من جهة أخرى ساءل رئيس المجلس الإقليمي لطانطان الوزير عن الأسباب المعثرة لاشتغال فرع المركز الإقليمي لطانطان التابع للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون،بالرغم من إقرار الفرع بالجريدة الرسمية برسم سنة 2012، وإجماع مختلف الفاعلين بالاقليم من سلطات اقليمية وهيئات منتخبة وفعاليات تربوية على تيسير سبل فتحه بشكل مؤقت بمدرسة الشريف الإدريسي الابتدائية، معبرا عن استعداد المجلس الإقليمي في إطار المقاربة التشاركية لتخصيص الوعاء العقاري لإنجاز المركز وكذا المساهمة في أشغال البناء والتجهيز.
وأضاف لمزوكي أن الحاجة غدت ملحة لهذا المركز نظرا لوضعية الاكتضاض بالاطر المتدربة بالمركز الرئيسي بكلميم، وارسال ما يناهز 151 متدربا ‘لى خارج الجهة.
وطالب المسؤول الإقليمي بضرورة الرفع من سقف الاعتمادات المالية المرصودة للمؤسسات التعليمة العمومية بإقليم طانطان،فهي لا تستجيب للحاجيات الملحة لتسيير مختلف الفضاءات التربوية، خصوصا ما يتعلق بتنشيط الحياة المدرسية، أو تنفيذ المشاريع المؤسساتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *