متابعات

سويسرا: أكادير والرباط تمثلان المغرب في المنتدى الثاني لرؤساء البلديات

افتتحت اليوم الاثنين بجنيف، أشغال المنتدى الثاني لرؤساء البلديات، المنظم من طرف لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، وذلك بمشاركة ممثلين عن مجالس عدة مدن من مختلف مناطق العالم، بما في ذلك مجلسا مدينتي أكادير والرباط .

ويروم هذا المنتدى، المنظم على مدى يومين حول موضوع “التعافي من كوفيد-19، مع المضي قدما في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة”، المساهمة في تنفيذ شكل جديد من تعددية الأطراف المندمجة.

كما يتوخى “تيسير تبادل التجارب والممارسات الفضلى في مواجهة التحديات، وذلك بين رؤساء بلديات المنطقة الأوروبية، أمريكا الشمالية، وكذا رؤساء البلديات بإفريقيا، آسيا، الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية”.

وفي كلمة لها خلال افتتاح الجلسة، تناولت المديرة العامة لمكتب الأمم المتحدة بجنيف تاتيانا فالوفايا، التوسع الحضري المتسارع الذي يشهده العالم، مذكرة بأن نصف سكان العالم يعيشون في مناطق حضرية، والتوجهات العالمية تحيل على أن الأعداد تزداد.

وشددت، في هذا السياق، على الدور الحاسم للمدن في تنفيذ برنامج التنمية المستدامة للعام 2030، مشيرة إلى أن المنتدى الأول لرؤساء البلديات كان قد مكن من تقاسم إجراءات ملموسة وحلول مبتكرة لمرونة المدن مع التركيز على الانتعاش لما بعد الكوفيد.

من جانبها، قالت الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، أولغا ألغايروفا، إن هذا المنتدى يساهم “في تعزيز تعددية أطراف أكثر قوة، مندمجة وشاملة من خلال دعم تعاون “مدينة مع مدينة”، والمتجذر في رؤية مشتركة للمستقبل مع تطلعات مشتركة”.

كما لفتت إلى أن المدن كانت دائما في طليعة الاستجابة للصعوبات الناشئة والتحديات السوسيو-اقتصادية طويلة الأمد.

وفي إشارة إلى التقرير الذي نشرته اللجنة الاقتصادية لأوروبا الأسبوع الماضي بشأن أهداف التنمية المستدامة، أكدت السيدة ألغايروفا أن “خطر فشل المنطقة في تحقيق أجندة 2030 لم يكن أعلى مثل ما هو عليه الآن”، مشددة، من جهة أخرى، على علاقة الترابط بين السلام والتنمية المستدامة.

وستتمحور أشغال هذا اللقاء حول جلسات موضوعاتية تهم “المباني المرنة، السليمة والحيادية مناخيا، والسكن المناسب وميسور التكلفة”، و”الأماكن العمومية الدينامية، الحواضر الخضراء والحلول القائمة على الطبيعة”، و”النقل الحضري المستدام، النقل المشترك والطرق الأكثر أمانا”، “التمدن المستدام، المدينة في 15 دقيقة وحلول التنمية الحضرية الذكية”.

ويمثل المدينتين المغربيتين المشاركتين في هذا الحدث وفد تقوده أسماء غلالو، عمدة الرباط، وعبد الله بولغماير، نائب رئيس المجلس البلدي لأكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *