تربويات

أكادير: لقاء حول “سبل النهوض بالمنظومة التربوية بالعالم القروي”

شكل موضوع “تدارس سبل النهوض بالمنظومة التربوية بالعالم القروي”، محور لقاء تواصلي انعقد مؤخرا بأكادير، وذلك تنفيذا لمضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي.

كما يأتي هذا اللقاء في إطار تنزيل المشروع رقم 17 ضمن المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار والخاص ب “تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية”.

وبعدما ذكر المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بأكادير إداوتنان، عيدة بوكنين، في كلمة بالمناسبة، بسياق الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 لإصلاح منظومة التربية والتكوين، أكد أن القانون الإطار 51.17 يجسد تعاقدا وطنيا ملزما لجميع مكونات المجتمع المغربي، يجب تكريس مقتضياته في مخرجات تقرير النموذج التنموي الجديد، من أجل إرساء منظومة تعليمية ذات جودة ومنصفة.

وتم، بالمناسبة، تقديم عرض مفصل حول الوضع التعليمي والتربوي بجماعات “تدرارت”، و “تقي” و “إضمين” و “أمسكرود”، كما تم تسليط الضوء على الجوانب المتعلقة بالبنيات التحتية للمؤسسات التعليمية التابعة لها، وكذا برنامج عمل المديرية خلال السنوات المقبلة.

وفي نفس السياق، عبر رؤساء الجماعات الأربع عن استعدادهم لدعم جهود المديرية الإقليمية للرقي بالمنظومة التربوية بالعالم القروي وتحقيق تطلعات المتمدرسين وأولياء وأمهات وآباء التلاميذ، فضلا عن تدارس كيفية تلبية الحاجيات الملحة وتجاوز الإكراهات المطروحة عبر تظافر جهود مختلف المتدخلين من أجل توسيع العرض التربوي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *