ثقافة وفن

أيت ملول..تنظيم الدورة 14 لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير

تستضيف مدينة أيت ملول، فعاليات الدورة الرابعة عشر لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير من 10 إلى 14 ماي الجاري، المنظم من لدن محترف كوميديا للإبداع السينمائي بشراكة مع المجلس الجماعي لأيت ملول، وكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية ابن زهر أيت ملول، وبدعم من المركز السينمائي المغربي.

وترتبط هذه الدورة التي تعرف مشاركة 18 دولة تتوزع بين الفيلم الروائي القصير، والفيلم الوثائقي القصير، بمحور” السينما والفضاء العمومي” بوصفه مجالا للتفكير في راهنية الفضاء العمومي وطرائق تشكله في الأعمال السينمائية.

وأوضح مدير المهرجان، نور الدين العلوي، أن الدورة الرابعة عشر تشكل تحديا كبيرا، لأنها تنعقد في ظروف استثنائية ترتبط بتداعيات كوفيد_19، وبتعطيل للحياة العامة ناهز سنتين، واستعادة فن العيش خاصة في الفضاء العمومي رهان الفن السينمائي والفنون التعبيرية.

وأضاف العلوي أن الأولوية كانت بمعية خبراء وصناع السينما لهذا المحور بغية رصد تحولات الحياة والتغيرات الاجتماعية والنفسية المرتبطة بالجائحة، والتفكير فيما يتعين علينا تعلمه، والتمسك به في المستقبل.

وتضم لجنة تحكيم الفيلم الروائي القصير للمهرجان المخرج السينمائي والأكاديمي المغربي عز العرب العلوي رئيسا، وعضوية الفنانة أمينة أشاوي، والفنان العراقي فائق العبودي.

أما لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي القصير للمهرجان فهي برئاسة السيناريست والكاتبة السورية لبنى ياسين هولاندا، وعضوية الكاتب محمد زيطان من المغرب، والمخرج والناقد السينمائي نجيب الأسد.

وستعرف فعاليات الافتتاح الرسمي تقديم العرض الأول للفيلم الروائي القصير” علاش”للمخرج نور الدين العلوي، وتدخل الأفلام المشاركة في هذه الدورة، غمار المسابقة الرسمية للفوز بجوائز المهرجان وهي: في صنف الفيلم الروائي القصير: جائزة سوس الدولية لأحسن فيلم روائي قصير، جائزة سوس الدولية لأفضل إخراج سينمائي، جائزة سوس الدولية لأحسن سيناريو.

أما جوائز المهرجان في صنف الفيلم الوثائقي القصير فهي: جائزة سوس الدولية لأحسن فيلم وثائقي قصير، جائزة سوس الدولية لأفضل إخراج سينمائي، ثم جائزة سوس الدولية لأحسن تصوير سينمائي.

وتقديرا للمسار الفني والأكاديمي والتقني في مجال الفن السينمائي تكرم الدورة الرابعة عشر للمهرجان الممثل المغربي ياسين أحجام، والفنانة أمينة أشاوي، والمتخصص في جماليات السينما، الدكتور محمد شويكة، والتقني بالمركز السينمائي المغربي الحاج ادريس التركي.

ويحتضن فضاء المركز الثقافي لمدينة آيت ملول وفق مقتضيات البروتوكول الصحي، فعاليات العروض الرسمية للمهرجان، ومعارض تشكيلية وفنية، فضلا عن عروض موازية ل” سينما القرب”، وورشات تكوينية في مجال الصناعة السينمائية.

وتستضيف كلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية ابن زهر أيت ملول فعاليات ” تجارب سينمائية” بحضور نخبة من الأسماء الفنية في مجال الصناعة السينمائية، والكتابة الإبداعية، وتوقيع الإصدارات الجديدة، وزيارات إنسانية لضيوف المهرجان لتعاونيات ذات طابع اجتماعي وتنموي، بغية التعرف على فن العيش لدى ساكنة المدينة، ورصد الغنى الثقافي للهوية الأمازيغية المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *