تربويات

أخنوش يدعو إلى استرجاع ثقة المغاربة في المدرسة

دعا رئيس الحكومة عزيز أخنوش،إلى التعجيل بالنهوض بالمنظومة التعليمية،و استرجاع ثقة المغاربة في المؤسسات التربوية.

وأوضح أخنوش في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء، بمجلس المستشارين، التي خصصت لموضوع إصلاح التعليم، أنه من الضروري تجاوز أزمة التعليم المتعددة الأبعاد التي يعانيها نظام التربية الوطني.

وسجل رئيس الحكومة،أنه رغم التقدم الملموس في تعميم التعليم الأولي، مازال هناك نقص على مستوى القاعات المجهزة والأطر المؤهلة لتوفير ظروف تلائم الحاجات الحركية والوجدانية والذهنية للأطفال في السن الرابعة وخاصة في المجال القروي.

وسجل أنه في المرحلة الابتدائية قرابة 330 ألف تلميذ يغادرون الدراسة كل سنة، و30 في المائة فقط من التلاميذ من أبانوا على الكفايات في نهاية المستوى الابتدائي، وتنخفض هذه النسبة إلى 10 في المائة في المستوى الإعدادي مما يطرح أسئلة استفهام كبيرة على جودة التعلمات.

وقال أخنوش إن غالبية التلاميذ يعانون من ضعف التحصيل فإن تقرير المجلس الأعلى للحسابات سلط الضوء على حرمان 29 في المائة من التلاميذ في الوسط القروي و 13 في المائة بالوسط الحضري من متابعة الدروس خلال فترة الحجر الصحي.

وأكد أن الحكومة حريصة على إنجاح ورش الإصلاح الشامل والدامج لمنظومة التربية والتعليم، وأنها مدركة أن ربح تحدي التعليم الجيد والمنصف يستدعي تدبيرا محكما ينبني على تثمين المكتسبات ويستلهم أسسه من التجارب الناجحة ويأخذ العبر من الإخفاقات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *