حوادث

أيت ملول .. حادث في ثانوية بالقليعة يسائل أكاديمية التعليم

عرفت ثانوية أبو العلاء المعري بجماعة القليعة بأيت ملول، صباح اليوم الثلاثاء، حادث تعرض تلميذة لكسر أثناء حصة مادة التربية البدنية.

وبدلا من تحمل إدارة المؤسسة مسؤوليتها في إشعار المصالح الطبية والوقاية المدنية وغيرها من الإجراءات التي تسلتزمها المسؤولية الإدارية للمؤسسة، ومواكبة الضحية لدى مؤسسة التأمينات، اكتفت الإدارة بإخبار عائلة الضحية!

تم نقل الضحية بواسطة عائلتها لتطوف مستشفيات المنطقة، وبعد أن استخلصت الضحية مصاريف لفائدة صندوق مستشفى انزكان فوجئت بعدم وجود الطبيب المتخصص في حالتها، ليتم نقلها مجددا لمستشفى الحسن الثاني بأگادير.

واعتبرت فعاليات حقوقية أن تعاطي إدارة المؤسسة التعليمية مع الحادث وتملصها من أداء الواجبات الاجرائية المطلوبة ومسؤوليتها التقصيرية يستدعي تدخلا إداريا من طرف المصالح الجهوية والمركزية لوزارة التربية الوطنية.

وتعيد هذه الواقعة إلى الواجهة الأعطاب البنيوية التي تعيشها قطاعات حيوية في اقليم انزكان ايت ملول، وتستدعي تدخلا فوريا وتصديا جديا تكريسا لمبدأ دستوري يلح على ربط المسؤولية بالمحاسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *