متابعات

دراسة تكشف غزو السجائر الإلكترونية لصفوف تلاميذ المؤسسات التعليمية

كشفت دراسة (MEDSPAD)، التي أعلنت عنها وزارة الصحة مؤخرا بخصوص أطفال المؤسسات التعليمية المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و17 سنة، أن تعاطي السجائر الإلكترونية وتجريبها يبتدئ في سن مبكرة قبل سن العاشرة.

وأشارت إلى أن غالبية المراهقين يدمنون على السجائر الالكترونية بشكل عام بعد سن الرابعة عشرة.

واعتبر الطيب حمضي، الطبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، أن إحصائيات الدراسة الأخيرة للوزارة جد مقلقة، إذ أن تعاطي السجائر الإلكترونية يشكل خطرا مؤكدا على صحة المراهق وتعد مدخلا لإدمان مميت.

أسباب تعاطي المراهقين للسجائر الإلكترونية برره حمضي بنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات البث المباشر، التي باتت تحظى بشعبية كبيرة لدى الشباب، مما ساعد شركات صناعة التبغ على إطلاق استراتيجيات إعلانية جديدة لبيع الإدمان القاتل على نطاق واسع، بهدف استقطاب ما يكفي من أطفال ومراهقين وشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *