مجتمع

توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية وادنون للتطوع بكلميم وجمعية البحرين للعمل التطوعي

تم مساء أمس الثلاثاء بجماعة تيغمرت إقليم كلميم، توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية وادنون للتطوع بكلميم، وجمعية البحرين للعمل التطوعي.

وتندرج هذه الاتفاقية، التي وقعت على هامش زيارة لوفد من الجمعية البحرينية لمدينة كلميم (13-14 ماي)، في إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الجمعيتين سنة 2020 تروم الارتقاء بالعمل التطوعي وتطويره وتجويده خدمة للقيم الإنسانية وترسيخ قيم التكافل والتضامن وغرس روح المبادرة والتطوع بين الشباب.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى ترسيخ ثقافة المواطنة والتطوع، وتبادل الخبرات بين الجمعيتين في العمل التطوعي وتقاسم الممارسات الجيدة والتجارب في مجالات التسيير والتدبير من أجل ضمان انخراط جيد لعدد كبير من المتطوعين في إنجاز البرامج.

وتلتزم جمعية وادنون للتطوع، بموجب هذه الاتفاقية، بالخصوص، بتنظيم مخيمات صيفية لمنخرطي جمعية البحرين للعمل التطوعي وتسطير برنامج تنشيطي لهذه الغاية، والمساهمة في خلق توأمة بين مؤسسات تربوية من مختلف الأسلاك التعليمية بالمغرب ونظيرتها بالبحرين.

أما جمعية البحرين للعمل التطوعي فتلتزم من جهتها، بوضع برامج وأنشطة تكوينية لفائدة أطر جمعية وادنون للتطوع، ودعم القدرات التدبيرية لهذه الجمعية في مجال التربية الدامجة التي تروم إدماج أطفال في وضعية إعاقة داخل الفصول الدراسية.

وأكد رئيس جمعية وادنون للتطوع، محمد لامين عنيف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الاتفاقية التي تأتي في إطار مذكرة تفاهم موقعة سنة 2020 ، تهدف إلى تسطير مجموعة من البرامج منها العمل على دعم الحياة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية والاهتمام بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بأقسام التربية الدامجة، وكذا تنظيم تكوينات من أجل تحفيز الشباب والتلاميذ على التطوع.

من جهته، عبر رئيس جمعية البحرين للعمل التطوعي، عبد العزيز راشد السندي، في تصريح مماثل، عن سعادته وأعضاء الجمعية بالتواجد للمرة الثانية بكلميم باب الصحراء المغربية، وذلك من أجل توقيع هذه الاتفاقية تفعيلا لاتفاقية شراكة موقعة مع جمعية وادنون للتطوع.

وأضاف أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تعزيز العمل المشترك بين الجمعيتين وتبادل الزيارات والخبرات وتعزيز الدبلوماسية الأهلية والتطوعية في هذا المجال، مبرزا أن هذه الزيارة لكلميم تأتي من أجل تعزيز مبدأ الأخوة والشراكة والتعاون بين المملكة المغربية ومملكة البحرين. وتميز حفل توقيع هذه الاتفاقية، الذي حضره بالخصوص، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم وادنون، عبدالمجيد السهل، ورؤساء مصالح خارجية، ومنتخبين، بتكريم وفد جمعية البحرين للعمل التطوعي، وكذا فعاليات تربوية وجمعوية محلية، وتنظيم أمسية فنية على أنغام الموسيقى الحسانية أحيتها مجموعة “منات عيشاتة” للطرب الحساني.

وكان وفد جمعية البحرين للعمل التطوعي قد التقى، أمس، بمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم وادنون، حيث تم خلال هذا اللقاء بحث سبل التعاون المشترك لدعم البرامج والأنشطة التي تصب في تعزيز ثقافة العمل التطوعي وتمكين المتعلمات والمتعلمين من اكتساب آليات البحث والابتكار.

كما حضر الوفد حفل توقيع اتفاقية شراكة لدعم الحياة المدرسية، بين جمعية وادنون للتطوع، وثانوية للامريم التأهيلية (مديرية كلميم)، والتي تروم تنزيل برامج التطوع بتنسيق مع جمعية البحرين للعمل التطوعي.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تنظيم حملات تحسيسية وتأطيرية لفائدة تلاميذ هذه المؤسسة التعليمية في مجال التطوع في مختلف الأنشطة التي تستهدف المؤسسات التعليمية بإقليم كلميم(دعم تربوي، تقوية كفايات التلاميذ، تقوية الحياة المدرسية، أنشطة بيئية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *