خارج الحدود

أوديل رينو-باسو تنتخب لولاية ثانية على رأس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

أعاد مجلس محافظي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية انتخاب أوديل رينو-باسو، اليوم الخميس، لولاية ثانية كرئيسة للمؤسسة التي تتخذ من لندن مقرا لها.

وحصلت رينو-باسو، التي أصبحت رئيسة للبنك للمرة الأولى قبل أربع سنوات، على الأغلبية المزدوجة من الأصوات المطلوبة لكي يتم انتخابها (إجمالي أصوات المحافظين والأعضاء)، خلال الاجتماع السنوي للبنك ومنتدى أعماله الذي عقد في يريفان بأرمينيا.

وقالت رينو-باسو بهذه المناسبة: “إن قيادة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ العام 2020 كان شرفا وامتيازا، نظرا لدوره الحيوي في العديد من المناطق المختلفة في وقت يشهد توترات جيوسياسية غير مسبوقة”.

وأكدت الفرنسية البالغة من العمر 58 عاما أنها ستعمل على إحداث المزيد من التأثير “من خلال مواصلة تحويل البنك وتطوير التعاون مع شركائنا”.

وبعد هذه الانتخابات، وهي الأولى التي يخوض فيها مرشح الانتخابات دون معارضة منذ العام 2008، ستتولى رينو-باسو رئاسة المؤسسة حتى العام 2028.

وخلال السنوات الثلاث للولاية الأولى لرينو-باسو، استثمر البنك 36.6 مليار يورو في 1308 مشروعا.

ويضم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حاليا 75 دولة عضوا. ويعتبر المغرب أحد الأعضاء المؤسسين للبنك، وقد أصبح مستفيدا من موارده في العام 2012. وحتى الآن، استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أكثر من 4 مليار يورو في البلاد من خلال ما يقرب من مائة مشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *