كواليس | متابعات

بعدما أدخل المكتب السياسي ل”الوردة” إلى الإنعاش .. مصادر اتحادية: لشكر مصاب بمتلازمة “جنون العظمة”

أشعلت جولات إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، بين فروع حزبه جبهة حرب اتهامات بحملات انتخابية سابقة لأوانها، بعدما تعددت منصات قصفه لأحزاب التحالف الحكومي بـ”التغول” إلى حد اتهام وزراء باستغلال إمكانيات الدولة في حملات ترويج لأحزابهم.

وتتزامن هجمة “التغول” مع تمرد داخل حزب “الوردة”، إذ كشفت مصادر اتحادية لجريدة “الصباح” أن لشكر أدخل المكتب السياسي للحزب لغرفة الانعاش، بعدما جمد اجتماعاته لتلافي انتقادات بعض أعضائه، والانفراد بتسيير الحزب، مسجلة أنه أصبح لا يستشير أحدا في خرجاته، واصفة ما يقوم به بمتلازمة “جنون العظمة”.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عدد الاجتماعات التي عقدها المكتب السياسي الحالي لا تتعدى 12 ما بين الاجتماعات عن بعد والاجتماعات الحضورية، وبمعدل حضور لا يتجاوز 36 عضوا من أصل 53 عضوا بالمكتب السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *