تربية وتعليم

أزيد من 73 ألف مترشحا(ة) يجتازون امتحانات الباكالوريا 2024 بجهة سوس ماسة

ستجرى الدّورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا دورة يونيو 2024 على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة أيام 10 و11 و12 و13 يونيو 2024، والتي تعرف تنزيل حزمة إجراءات وتدابير عملية تهم هذا الاستحقاق الوطني، أبرزها أن توحيد الإجراء في جميع الشعب.

ووفق المعطيات الإحصائية للأكاديمية، فقد بلغ مجموع المترشحين الممدرسين بالسّنة الثانية بكالوريا 34317 مترشحة ومترشحا، منهم 18360 إناثا، بنسبة % 54، يتوزعون بين المديرية الإقليمية أكادير إداوتنان بـ 9637، والمديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول بـ 8398، وفي المديرية الإقليمية اشتوكة أيت بها بـ 4363، والمديرية الإقليمية تارودانت بـ 7826، في المديرية الإقليمية لتيزنيت بـ 2770 ، و المديرية الإقليمية لطاطا بـ1323 مترشحة ومترشحا.

أما عدد المترشحين الأحرار، الذين سيجتازون الامتحان الجهوي الموحّد يويم 5 و6 يونيو 2024، فيصل مجموعهم إلى،8031 منهم 4073 أنثى يشكّلون بنسبة 51% ، موزعين على المديرية الإقليمية لأكادير إداوتنان بـ 1847، والمديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول بـ 2199، أما في المديرية الإقليمية اشتوكة أيت بها فيصل مجموعهم إلى 968، وفي المديرية الإقليمية لتارودانت 1840، على أنه في المديرية الإقليمية لتيزنيت بها 693، فيما سجل بالمديرية الإقليمية لطاطا 483 مترشحة ومترشحا.

أما بخصوص المترشحين في وضعية إعاقة، والذين يستفيدون حسب نوع ودرجة الإعاقة من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبار والتصحيح، والتّكييف برسم دورة يونيو 2024، ما مجموعه 169 مترشحة ومترشحا.

على مستوى آخر، بلغ عدد المترشحات والمترشحين المتمدرسين الذين سيجتازون الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى ما مجموعه 31525 مترشحة ومترشحا يتوزعون بين مديرية أكادير إداوتنان بـ 8253 مترشحا(ة)، ومديرية إنزكان أيت ملول بـ 7344 مترشحا(ة)، ومديرية اشتوكة أيت بها بـ 4159 مترشحا(ة)، ومديرية تارودانت بـ 7961 مترشحا(ة)، ومديرية تيزنيت بـ 2381 مترشحا(ة)، ومديرية طاطا بـ 1426 مترشحا(ة).

ومن أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني، عبّأت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة ما مجموعه 143 مركز إجراء، منه 120 مركزا للإجراء بالنسبة للامتحان الجهوي للسنة الأولى، و141 مركزا للإجراء بالنسبة للسنة الثانية، إلى جانب 2317 قاعة لتمرير الاجراء، في حين تم تخصيص 33 مركزا للمترشحين الأحرار، ومركزا واحدا للمؤسسات السجنية ب 137 مترشحا.

وحتى يتمّ تأمين هذا الاستحقاق الوطني بشكل سلسل ومنظّم ومنتظم، عملت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة على تكليف 8726 أستاذة وأستاذا للحراسة، و 143 مراقبا لجودة الإجراء، وفي الآن نفسه تم إحداث لجن جهوية لمراقبة جودة الاجراء، ونظرائها في المديريات الإقليمية من أجل التّصدي ومحاربة ظاهرة الغش أثناء الامتحانات، علاوة على تعبئة 21 مركزا للتّصحيح، و5944 أستاذة وأستاذا للقيام بهذه العملية.

كما تمّ اتخاذ حزمة إجراءات وتدابير قبلية من قبيل تنظيم عدد من اللّقاءات التنسيقية والتواصلية في مستوياتها الجهوية (الأكاديمية) والإقليمية (المديريات الإقليمية) والمحلية (المؤسسات التعليمية ومراكز الإجراء) بهدف تأمين كل الظّروف من أجل إنجاح المحطات والعمليات الامتحانية وتجويدها، ضمانا للإنصاف وتكافؤ الفرص والاستحقاق.

ولترسيخ ذلك، جرى إحداث لجن لليقظة والتتبع على الصعيد الإقليمي والجهوي لتتبع إجراء امتحانات البكالوريا من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *