ثقافة وفن

بنسعيد يوقع مع نظيره الصيني على البرنامج التنفيذي للتعاون في المجال الثقافي للفترة 2024- 2028

وقعت وزارة الشباب والثقافة والتواصل ، ووزارة الثقافة والسياحة الصينية، اليوم الخميس بالرباط، على البرنامج التنفيذي للتعاون في المجال الثقافي للفترة 2024- 2028.

ويهدف هذا الاتفاق، الذي وقعه كل من وزير الشباب والثقافة والتواصل ، محمد المهدي بنسعيد، ونائب وزير الثقافة والسياحة الصيني، راو تشوان، إلى تعزيز التبادل الثقافي وتشجيع الزيارات الثنائية وخلق مبادرات وإطارات للتعاون بغرض تشجيع الثقافة بين البلدين.

كما يروم الاتفاق تعزيز التنسيق والتعاون على مستوى منظمة اليونيسكو، وتبادل الخبرات والتكوين المستمر.

وفي تصريح للصحافة، أبرز  بنسعيد أن المملكة المغربية وجمهورية الصين تتقاسمان تاريخا طويلا ومشتركا، مشيرا إلى أن هذا البرنامج الجديد للتعاون الثقافي يهدف إلى جعل الثقافة رافعة لتعزيز « الجهود المبذولة على الصعيدين السياسي والاقتصادي »، لتقوية الشراكة بين البلدين.

وشدد في هذا السياق على أهمية العمل على التعريف بمختلف مكونات الثقافتين المغربية والصينية، خاصة من خلال تبادل الأنشطة الثقافية، وعبر القنوات التلفزية والسينما.

وأكد بن سعيد أن الثقافة تعد « قوة ناعمة » يجب استغلالها للتقريب بين الشعبين المغربي والصيني، داعيا إلى تعزيز الحضور المغربي في الصين، من خلال تشجيع الأعمال الفنية والسينمائية والعمل المشترك.

من جانبه، أعرب راو تشوان عن عزم وزارته العمل على تعزيز التبادلات والتعاون بين المغرب والصين في مجال الثقافة.

وأشاد في هذا الصدد بدينامية التعاون بين البلدين في المجالات المرتبطة بالشباب والفنون والتبادل الفني والتراث الثقافي والتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *