مجتمع

أسر مغربية تفضل قضاء عطلة العيد بإسبانيا

ارتفع عدد المغاربة الذين حجزوا فنادق بالجنوب الإسباني، خلال الأسبوع الأخير، وحددوا قضاء يومين إلى ثلاثة أيام، بما فيها العيد، خارج أرض الوطن، مغتنمين فرصة العروض المغرية التي تقدمها المنتجعات والفنادق الإسبانية ومبتعدين، في الآن نفسه، عن الأجواء التي ترافق هذه الشعيرة الدينية، بما فيها امتلاء الأزقة والشوارع بأفرنة شواء الرؤوس، وحملة السكاكين من جزاري المناسبة.

وكشفت مصادر جريدة “الصباح” أن غلاء تكاليف العيد وما يرافقه من متاعب الذبح والسلخ والتقطيع وغيرها، ضمن أسباب أخرى، دفعت أرباب أسر إلى تفضيل قضاء العطلة القصيرة في الجنوب الإسباني في فنادق أو إقامات، بمناطق هادئة، سيما بمنطقة “كوسطا ديل صول”، التي تضم الوجهات المفضلة للسياح المغاربة، نظير ميخاس وماربيا ومالقة ورينكون دي لا فيكتوريا وغيرها، حيث تتوفر منتجعات وفنادق ومراكز كبرى للتسوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *