اقتصاد

لقجع: لجوء المغرب إلى الاستدانة يبقى ملازما مع مستوى الحاجيات وعجز الميزانية

قال فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، ضمن جوابه عن سؤال كتابي حول “المديونية الداخلية والخارجية وآفاق التقليص”، إن لجوء المغرب إلى الاستدانة “يبقى متلازما مع مستويات الحاجيات التمويلية وعجز الميزانية”.

وأضاف هذا اللجوء “يتماشى مع استراتيجية تدبير الدين المتبعة منذ عدة سنوات، والتي تهدف إلى تعبئة الموارد الضرورية لتمويل حاجيات الخزينة في كل الظروف مع مراعاة تخفيض كلفة التمويل والتحكم في المخاطر وتطوير سوق سندات الخزينة الداخلي.

وأشار لقجع إلى أن مؤشر المديونية سجل انخفاضا قدره 0.5 نقطة مقارنة مع سنة 2022، ليستقر في حدود 71.1 في المائة بالنسبة للناتج الداخلي الإجمالي.

وتوقع المسؤول الحكومي أن يواصل هذا المؤشر منحناه التنازلي إلى أقل من 70 في المائة، وذلك وفقا لتوجهات الحكومة الهادفة إلى الحرص على التقليص التدريجي من عجز الميزانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *