سياحة

برنامج “Go Siyaha” يحط الرحال بورزازات

تم، امس الاثنين بورزازات، تقديم مزايا برنامج “Go Siyaha”، وهي مبادرة وطنية تهدف إلى دعم المقاولات السياحية، بحضور الفاعلين في قطاع السياحة بجهة درعة-تافيلالت.

وشكل هذا اللقاء الذي نظمته وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بشراكة مع الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة درعة-تافيلالت، وكذا ولاية الجهة، مناسبة لاستعراض الخطوط العريضة لبرنامج “Go Siyaha” الرامي إلى دعم ومواكبة المقاولات السياحية في انتقالها إلى ممارسات أكثر استدامة وابتكارا.

وتم خلال هذا اللقاء التواصلي، الذي حضره مختلف الفاعلين في المنظومة السياحية الجهوية، تسليط الضوء على المؤهلات السياحية والطبيعية التي تزخر بها جهة درعة-تافيلالت، وكذا التحديات المرتبطة بتحسين العرض السياحي والقدرة التنافسية للقطاع على المستوى الجهوي.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد المندوب الإقليمي للسياحة بورزازات، محمد ماء العينين الأغظف، أن “هذا اللقاء الجهوي يشكل فرصة لمختلف الفاعلين في القطاع السياحي لطرح عدد من التساؤلات حول الإقلاع السياحي بالجهة، وكذلك للوقوف على مزايا برنامج (Go Siyaha)”.

وأوضح أن هذه المبادرة الوطنية تصبو إلى تشجيع الاستثمارات في قطاع السياحة، من خلال تقديم مساعدات مغرية للمقاولين من خلال دعم المقاولات السياحية لخلق عرض ترفيهي مبتكر ومتنوع.

من جانبه، قال مدير دعم الاستثمار بالوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، منير الزريدي، إن الهدف من هذا البرنامج يتمثل في الدفع بالوجهة المغربية نحو حقبة جديدة من حيث التجارب السياحية.

وبعدما ذكر بأن هذا البرنامج الوطني يستهدف دعم 1700 مقاولة سياحية بحلول سنة 2026، أوضح السيد الزريدي أن هذه المبادرة تشكل برنامج دعم للاستثمار وتقديم المساعدة التقنية للمقاولات التي تتطلع إلى الرقمنة، وتحسين دخلها، وإنجاح انتقالها الإيكولوجي.

وخلال هذا اللقاء، سلط أطر الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة الضوء على مختلف محاور برنامج “Go Siyaha”، القائم على ثلاثة مكونات للمواكبة تشمل “دعم الاستثمار” و”الخبرة التقنية لدعم التنافسية” و”دعم النمو الأخضر”.

ويقترح البرنامج، عبر مكون “دعم الاستثمار”، منحا لمشاريع السياحة والإيواء الترفيهية، بمعدلات تتراوح بين 30 و35 في المائة من إجمالي الاستثمار.

وفي ما يتعلق بمكون “الخبرة التقنية لدعم القدرة التنافسية”، فهو يهم الإستراتيجية المالية والامتياز التشغيلي، وتطوير الأسواق والانتقال الرقمي، حيث يتكفل البرنامج بما يصل إلى 90 في المائة من تكلفة الخدمات.

ويستهدف مكون “دعم النمو الأخضر” مشاريع التنمية المستدامة في مجال السياحة، بمنحة استثمار بنسبة 40 في المائة من إجمالي الاستثمار والتكفل بـ 90 في المائة من تكلفة الاستشارة والخبرة التقنية في مجال التنمية المستدامة.

يشار إلى أن برنامج “Go Siyaha”، الذي رصدت له ميزانية قدرها 720 مليون درهم بتسيير من الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، يندرج في إطار تنفيذ خارطة طريق وزارة السياحة للفترة 2023-2026.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *