تربية وتعليم

موظفون بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بكلميم يشكون التمييز وتسيب مدير المؤسسة

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية،التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل،يوم امس الخميس بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بكلميم،اجتماعا،لتدارس الوضع داخل المؤسسة.

وسجل المكتب،”عشوائية في التسيير في ظل غياب هيكلة ادارية تحدد المهام والمسؤوليات حيث المدير يدير المؤسسة عن بعد وحسب هواه، مرتكبا عدة تجاوزات”، بحسب لغة البيان الذي تتوفر “مشاهد” على نسخة منه.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المؤسسة أصبحت تتعامل وفق منطق الكيل بمكيالين مع الموظفين و تبخيس المجهودات وعدم خلق أجواء تليق بظروف العمل.

كما سجلوا وفق البيان،خرق سرية المراسلات والوثائق الادارية التي تهم الموظفين، مثل شهادات الأجرة وغيرها، مما يعد تجاوزا سافرا لقانون الوظيفة العمومية،وكذلك تغييب الكتابة العامة عن جميع المهام الادارية بما فيها مباراة التوظيف التي أجريت يوم الأحد 23-06-2024 داخل المؤسسة بكلميم.

واشتكى المكتب، عدم اشراك الموظفين في القرارات التي تهمهم كما هو متفق عليه سالفا، كالتكريم وحركية الموظفين خارج أرض الوطن وكذلك عدم اشراكهم في مشاريع وأنشطة المؤسسة،و عدم الالتزام بالإتفاق مع المكتب النقابي ( التعويض عن الحراسة في مباريات كلية الطب والصيدلة- التعويض عن التنقلات- السماح لحضور الأنشطة النقابية ).

وأعرب المكتب عن استغرابه في تسليم كل المهام الادارية لشخص واحد دون أية صفة.

وأمام هذا الوضع،طالب المكتب المحلي، رئاسة الجامعة والسلطة المحلية بكلميم بالتدخل العاجل لإرجاع سيادة المدير عن غيه،مؤكدين عزمهم باتخاذ كل الخطوات النضالية دفاعا عن مصالح الموظفين، ولردع تسيب المدير ورعونته على حد قولهم.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *