مجتمع

بعد تصويتهم السابق لحزب لوبين..غالبية فرنسيي أكادير يعودون إلى رشدهم بالتصويت لليسار

حاز تحالف اليسار الفرنسي على أغلبية أصوات فرنسيي أكادير خلال الانتخابات التشريعية في جولتها الأولى التي جرت أمس الأحد، وتصدر كريم بن الشيح قائمة المرشحين برسم دائرة أكادير حين فاز ب32،71٪ من الأصوات، متقدما على مرشح اليمين المتطرف الذي حاز على نسبة 23،61٪ من الأصوات المعبر عنها.

وقد وصف أحد المتتبعين هذه النتائج بعودة غالبية فرنسيي أكادير إلى رشدهم، عندما احترموا ضيافة المغرب وشعور المغاربة.

وكان اليميني الفرنسي المتطرف جوردان بارديلا ممثل حزب لوبين العنصري في الانتخابات الأوروبية قد تصدر قائمة المرشحين بمركز أكادير، حيث حصد أغلبية أصوات فرنسيي عاصمة سوس.

واعتبر هذا التصويت الغريب، حينئذ، من فرنسيين أو من مغاربة يحملون الجنسية الفرنسية على مرشح يميني عنصري يحارب المهاجرين علانية أمرا يدعو إلى التساؤل والدهشة، إذ لا يعقل أن يصوت فرنسيون مهاجرون يقيمون بأكادير لفائدة حزب أخذ على عاتقه خلال حملته الانتخابية منع المهاجرين من ولوج أوروبا وخصوصا فرنسا ومنعهم أيضا من نيل وظائف الدولة وحرمانهم من التقاعد، في حين أن المصوتين ينعمون بإقامة وشغل ومعيشة جميلة في مدينة توفر لهم كل سبل النجاح والغنى بواسطة سواعد مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *