رياضة

مطالب برلمانية بتعميم إحداث ملاعب القرب الرياضية بالمناطق القروية

دعا محمد البكوري، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، إلى ضرورة تعميم إحداث ملاعب القرب الرياضية بالمناطق القروية.

وقال البكوري في تعقيبه على جواب وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، على سؤاله حول الموضوع، إن سياسة بناء ملاعب القرب الغرض منها تعميم الرياضة للجميع، خصوصا فئة الشباب، وجعلها قريبة من المواطن، مضيفا أن بناء هذه الملاعب في العالم القروي أولوية.

وأضاف أنها منشآت تعد أحد الدعامات الأساسية للتطور الرياضي وقاعدة لا يمكن بدونها القيام بأي سعي لتعميم وتوسيع الممارسة الرياضية لهذا عكفت الدولة على إعطاء الأولية والأهمية لهذه المنشآت الرياضية.

وأضاف البكوري، سعيا منها نحو تطوير الممارسة الرياضية لدى مختلف الفئات العمرية في المجتمع بصورة عامة، مع استغلال هذه المنشآت استغلالا مثمرا وفعالا بصورة خاصة، عن طريق بعث الممارسة التنافسية من خلال احتضان وتنظيم التظاهرات والمنافسات الرياضية بشتى أنواعها مع توفير مختلف الأجهزة والوسائل الرياضية والمستلزمات الأساسية المرتبطة بها حرصا منها على تقديم أفضل وأحسن خدمة ممكنة.

وأكد أن ملاعب القرب تشكل متنفسا لا غنى عنه للشباب والأطفال، وتفسح لهم المجال لتفريغ طاقاتهم في المجال الرياضي بدل الانزواء وسط دائرة التهميش والحرمان، والتي تؤدي إلى تفشي ظواهر سلبية تضر بهم وبالمجتمع، خصوصا وأن الوعاء العقاري متوفر في البوادي بخلاف المدن.

وأشار إلى أن الواقع يتطلب من الوزارة توجيه اهتمامها نحو الوسط القروي، مشددا على أنه من غير المقبول أن تكون هناك جماعات قروية لا يوجد بها ولو ملعب واحد، في الوقت الذي يتكرر فيه الحديث عن العدالة المجالية والاجتماعية.

وأكد أن الهدف من هذا هو الانخراط في التوجهات الرامية إلى تحقيق التنمية البشرية، عبر تشجيع فئة الشباب على الممارسة الرياضية والنهوض بأوضاع الشباب القروي، وضمان فضاءات رياضية مؤهلة لشباب العالم القروي والجبلي على وجه الخصوص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *