ثقافة وفن

“الفنون الشعبية بإيقاعات العالم” .. شعار الدورة السادسة للمهرجان للفلكلور التقليدي بأكادير

حت شعار ” الفنون الشعبية بإيقاعات العالم ” تنظم جمعية فلامون للفن والتنمية السوسيوثقافية والمجلس الدولي لمهرجانات الفلكلور بالمغرب في الفترة الممتدة من 9 الى 13 يوليوز 2024 الدورة السادسة للمهرجان الدولي للفلكلور التقليدي بدعم من وزارة الثقافة والشباب و التواصل قطاع الثقافة و بشراكة مع ولاية جهة سوس ماسة، مجلس جهة سوس ماسة، جماعة أكادير، جماعة أيت ملول ومركز سوس ماسة للتنمية الثقافية و المعهد الفرنسي بأكادير.

وستعرف دورة هذه السنة حضور فاعلين ثقافيين وفرق فنية من مختلف ربوع العالم «إسبانيا ، بلغاريا ، جزر القمر، الكامرون ، البنين ، زامبيا و إيطاليا إلى جانب مشاركة فرق تمثل مختلف الألوان الفنية بالمملكة المغربية ( أحواش ، عيساوة، كناوة ، إسمكان و الدقة الهوارية).

وينظم هذا المهرجان الدولي بهدف الإسهام في التعريف بالفنون الشعبية والتراث الثقافي والفني المحلي على المستوى الوطني والدولي وتسليط الضوء عليها وخلق فرصة لتبادل التجارب بين الفرق المحلية والدولية، إلى جانب تنشيط الحركة الثقافية والفنية بمدينة أكادير وكذا المساهمة في إبراز دور الفن في نسج قيم التسامح والسلام. كما تروم هذه التظاهرة الثقافية والفنية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الأخرى نذكر منها: تثمين الموروث الثقافي والفني، المساهمة في تشجيع السياحة الثقافية، دعم وتشجيع الفرق الفنية المحلية وإنعاش الحركة السياحية.

برمجة الدورة السادسة للمهرجان الدولي للفلكلور التقليدي ستعرف تنوعا كبيرا من حيث الفقرات والأنشطة، بحيث ستحتضن مدينة أكادير مجموعة من العروض الفنية بكل من قاعة سينما الصحراء بتالبرجت وأكادير أوفلا وسوق الأحد وكورنيش المدينة و ساحة التامري و ساحة الوحدة و بهدف إبراز مؤهلات جهة سوس ماسة والسفر بالفلكلور العالمي إلى ساكنتها ستحتضن ساحة مولاي عمر بمدينة أيت ملول و واحة تيوت بإقليم تارودانت عروض فنية متنوعة .

هذا وستعرف هذه الدورة برنامجا يتناغم فيه السؤال الثقافي بمثيله السياحي والإقتصادي، وذلك بغية إبراز جهة سوس ماسة كوجهة سياحية وهو الشيء الذي تركز عليه إدارة المهرجان وتسعى إلى تحقيقه بتنظيم جولة سياحية في المآثر والأماكن السياحية بالجهة لفائدة كل ضيوف المهرجان من خارج المملكة .

وستركز البرمجة الفنية على جانب التمازج بين جمالية الفلكلور الأوروبي وفرجة الفنون الإفريقية وإبداعات و تناسق المجموعات الفنية المغربية بمختلف تلاوينها وإيقاعاتها المتنوعة التي ستسافر بالجمهور السوسي من شمال المغرب إلى جنوبه بمختلف الفضاءات التي ستحتضن برنامج هذه النسخة ، كما ستنظم ورشات تكوينية بالمعهد الفرنسي بأكادير.

و ستتميز دورة هذه السنة باحتضان المغرب للمؤتمر الافريقي الثالث للمجلس الدولي لمهرجانات الفلكلور الشريك الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة”اليونسكو” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *